نكت وشعر سكسية

loading...

حيث شربت منك اخمرتي
شربت وشربت ولم ارتوي
رحت ألثم جيدكِ
وبين شفاهكِ انتهي
واهمس أحبكِ
وتعتصرني شفتيكِ في ُقبلٍ
ونهدكِ اشتاق لقبلتي
ولاعبت حلمة وثبت
من نار ثغري تشتكي
وجمعت الحلمتين معانق
بثثت بهما لوعتي
وتحدرت تطوف اناملي
على جسد به رغبتي
مرة لجبالكِ تلامس
ومرة لنبعكِ تلتوي
وصهيلكِ صار جامحا
وارخيتي فوقي شعركِ
وقلتي إليكِ ضمني
إني منحتكِ انوثتي
وقالت حين تحدثني
فتحت لكِ نبعي
ونبعي من غيركِ لا يرتوي
ورحت بها محلق
وردي لونه طوته شفتي
وارتاح لساني بجماعها
رطب بماء شهوتي
احتار كيف يغوص فاتحا
اشفاره تنبض وترتخي
ووقف لها حاضن
اجددد لها ضمتي
وقلت حبيبتي
كيف اتيكِ تخيري
تركت قراري لكِ ففعلي
اجيد فنون وصالكِ
انتِ فقط اطلبي
كيفما شئتِ وترغبي
اشاحت برأسها وانحني
اطلقت ردفيها لتستوي
ورحت اقبل ظهرها
ويدي تلاعب نهدكِ
وقلت حين زرعت سيفي بغمدها
ارفعي عليه واخفضي
دعيه يدخل غمدكِ
وينساب نارا لرحمكِ
وحين يشق طريقهُ
اعصريه واعصري
وهزي عليه وادفعي
وراقصي امامي ردفكِ
وماء غمدكِ اذرفي
بللي سيفي بماءكِ
ورحنا بأحلى لحظة
بها صرتي تصرخي
انتِ انزلتي شهوة
وانا لم انتهي
قومي تعالي اجدد رغبتكِ
نار مازالت رغبتي
نامي فوقي وتمددي
عكسي تماما افردي
واتركِ غمدكِ لثغري
اجدد به رعشة
وخذي بشفتيكِ مهندي
لاعبيه لا تخجلي
قومي فوقي واركبي
تحتكِ بناره شامخا
اهبطي عليه وتأني
وتحملي قليلا لتتعودي
اهبطي اسرعي
خمس وعشرون بكِ اسكنتها
عبى جدران غمدكِ
ودعيني امتص نهدكِ
وانت ترفعي وتنزلي
ورحت ازيد بخضكِ
وتزيدي انت للحظة رعشتي
وصرخت احبكِ
وحليبي راح مسرعا
طلقات سيفي
تتابع بغمدكِ
وجذبتكِ لصدري بقوة
وقلت احبكِ
وسألتكِ كم رعشة
ضحكتي من كثرة
وقلتي ضمني
قلت تعالي حبيبتي
وفوق تمددي