مغامرات هاني ج 9

ها انا اعود اليكم اعزائي مع احداث الجزء التاسع من قصتي … انقضت الشهور الاولى من السنة الدراسية وانا ما زلت اواظب على زيارة عمو جميل في دكانه والتمتع معه ومع عصام وفاروق وكان في كل مرة ينيك احدهما كنت اشاركهم اللذة والمتعة فمن مص اير عصام الى اخذ اير فاروق بداخلي كانت شهوتي قد بدأت بالنضوج واصبحت استمتع حقا بالممارسة واستطعت ان اخذ بفمي القسم الاكبر من اير عمو جميل وكنت اخبرهم عما يحاول ان يفعله معي الاستاذ رياض وكيف انه يحاول استمالتي له وهو يحاول اقناعي بأن اجعله يمارس معي الجنس وكيف كنت اتدلع عليه واماطله بالوعود وكان هو لا يدع اي فرصة تمر دون أن يحاول التقرب مني او محاولته وضع يده على اماكن حساسة من جسدي وقد كنت اتمتع بهذا كثيرا. واتعمد اثارتة بشتى الوسائل الى ان كان يوم رآني مع صديقي سمير وكنت جالسا بقربه احاول ان اضع على فخذيه محاولا الوصول الى أيره ولم يكن سمير يمانع ابدا بل بالعكس فقد اكتشفت بأن هذه الحركات تستهويه فغمزني الاستاذ رياض وطلب مني ان ابقى بعد موعد الانصراف بحجة انه يريد توجيه بعض الملاحظات لي عن الدرس وهكذا كان وطلبت من سمير البقاء معي ومن بعدها نتوجه الى بيتي كي اعرفه الى اهلي ولندرس سويا . انصرف باقي الطلاب وبقينا انا وسمير مع الاستاذ رياض الذي اتى ناحيتنا وضمني بقوة الى صدره قائلا لي بأنه يشتهيني جدا وانه يعلم تماما ما افعله مع عمو جميل وعصام وفاروق وبأنني ايضا احاول استمالة سمير الي ضحكت حينها عندما رأيت سمير ينظر لي متعجبا مما يسمعه لم اتمالك نفسي اتجهت نحوه وضممته الى قائلا له بانه يعجبني هو الاخر واننا نحن الاتنين نعجب الاستاذ رياض وهو يريدنا ان نكون اصدقاء له لا بل اكثر من اصدقاء غامزا بطرف عيني سمير ووعدته بأن اعرفه على عمو جميل وباقي الاصدقاء قام الاستاذ رياض بتقبيلي على شفتي واخذت بدوري بتقبيل سمير مبديا له كل المودة وتركت نفسي للاستاذ رياض ان يستمر بتقبيلي في كل مكان لم يكتفي بذلك بل تمادى واخذ يلعب بجسمي واضعا يده على وسط دهشة سمير واعجابه بما يرى امضينا مع الاستاذ حوالي النصف ساعة في مزاح وبالكلام عما ينتظرنا معه وعرض علينا ان يوصلنا للبيت بسيارته . ركبنا معه واتفقنا على ان في الغد سيكون لنا متسع من الوقت اكتر وسياخذنا في نزهة خارج المدينة . وصلنا الى بيتنا وكان معي سمير وعرفته على اهلي ودخلنا رأسا الى غرفتي بحجة الدرس وبعد قليل كنا لوحدنا في الغرفة بعد ان ذهب من كان في البيت كل في طريق . وجدت نفسي انا وسمير لوحدنا واخذنا نتذكر ما جرى بيننا وبين الاستاذ رياض وسألني سمير عما سيفعله معنا في الغد فطمأنته بأن الامور ستجري ببساطة وبدأت باستمالته وقد علمت منه بأن هذه هي التجربة الاولى له في هذا المجال فأخذت اضمه الي مقبلا اياه بكل هدوء وكان تجاوبه معي بأروع صوره. طرحت سمير الى السرير ونمت فوقه محاولا اللعب بأيره الصغير فقد كان بعمري ولم نكن قد بلغنا بعد استمريت باللعب معه وهو الاخر اخذ يلعب بأيري وهو مطمئن بأننا سنمضي احلى الاوقات وهكذا كان فبعد ان ابتدأت بمص ايره طلبت منه هو الاخر ان يمتص أيري وبنفس الطريقة وأن يقلدني بما افعله واضعا ايري بفمه وايره بفمي اخذتنا النشوة وابتدأت بالكلام عن عمو جميل وعما نفعله في دكانه مع عصام وفاروق وكان سمير يتعجب بما اسرده له عن تلك المغامرات وسألني اذا كنت سآخذه معي واعرفه على الجميع فوعدته بهذا واكملنا ما كنا نفعله وطلبت منه اي يحاول ادخال اصبعه في وانا ايضا بدوري سادخل اصبعي في طيزه ادرت له مؤخرتي طالبا منه البدء بهذا العمل بعد ان نزعت عني ملابسي وهو ايضا كنت امتص له ايره وهو يدخل اصبعه في وشعرت بلذة كبيرة وقلت له بأن الان اتى دوري لافعل له نفس الشيء وهو سيحس بما احس به مع فارق بسيط انه عليه ان يتحمل قليلا من الالم لانها المرة الاولى بالنسبة له . بللت اصبعي من ريقي واخذت ادخله له بهدوء و عندما شعرت بأنه مسرور بعملي هذا اخذت بالاسراع قليلا الى ان استطعت ان ادخل كامل اصبعي بداخله. امضينا وقتا لا بأس به واوصلته الى بيته على وعد بأن في الغد سيكون لنا مغامرة مع الاستاذ رياض. انقضى اليوم الدراسي التالي بسرعة وكان الاستاذ رياض بانتظارنا بسيارته خارج المدرسة ركبنا معه نحن الاثنين في المقعد الامامي الى جانبه واخذنا بنزهة الى خارج المدينة في طريق يقل به مرور السيارات . كنت اضم سمير الى مقبلا اياه في كل انحاء وجهه وعلى شفتيه وكان الاستاذ رياض ينظر الينا مبتسما واوقف السيارة بطريق فرعي بين الاشجار وبداء بتقبيل سمير وسأله عما دار بيننا بالامس وهل كنت معه لطيفا فاجابه سمير بأن وللمرة الاولى احس بأنه كان سعيدا بما يجري من حوله عندها طلب منا الاستاذ رياض ان ننتقل الى المقعد الخلفي وان نبداء نحن الاثنين ونريه ما كنا نفعله بالامس وهكذا كان انتقلت مع سمير الى الخلف بينما بقي الاستاذ رياض جالسا ينظر الينا من مقعده ونزعت عن سمير بنطلونه ونزعت انا بدوري بنطلوني واخذت العب بأير سمير وهو يلعب بأيري وابتدأت انا بمص ايره على مرآى من استاذنا العزيز الذي سر بما يراه يجري بين ولدين صغيرين ومن النشوة واللذة التي كانت مسيطرة علينا . انتقل الاستاذ الى جنبنا وطلب مني ان اخرج له أيره من بين ثيابه فأخذت بفك ازرار بنطلونه واضعا على ايره مخرجا اياه وقد كان يحمل ايرا كبيرا ضخما مما اخاف سمير لاول وهلة ولكني طمأنته بأنه وبعد قليلا سيكون سعيدا ومبسوطا عندما سيأخذه بفمه كما سأفعل انا وادخلت اير الاستاذ رياض بفمي وبدأت بالمص من رأسه وبنفس الوقت كانت لا تزال تلعب بأير سميرمحاولا تهيجه وان يبداء هو الاخر بمص اير الاستاذ رياض حاثا اياه على عدم التمنع عن القيام بهذا العمل الشيق . اخذ سمير بمص رأس اير الاستاذ معي وكنا في نفس الوقت نحن الاثنين نمتص له أيره بشبق كبير وبمتعة ما بعدها متعة. استمرينا بالمص وابتداء الاستاذ رياض باللعب بطيزي باصبعه سائلا اياي ان كنت قد استطعت من ادخال ايربطيزي فاجبته بأنني قد ادخلت اير عصام واير فاروق وهذا الاخير يملك ايرا لا يقل عن حجم ايره هو واني استطيع ان ادخل ايره بداخلي ببعض الصعوبة فوعدني بأنه سيكون رقيقا معي حين الادخال وسيدع سمير يراه وهو يدخل ايره بطيزي لم امانع وادرت له اخذا وضعا يساعدني على عملية الادخال كان الاستاذ رياض يحمل معه كريم خاص لهذه المناسبة فدهن رأس ايره بقليلا منه ودهن لي مؤخرتي ايضا وامسك بي جيدا ووضع رأس أيره على باب وطلب مني ان امتص اير سمير كي لا احس بالالم انصعت لامره ووضعت اير سمير بفمي وكان هذا الاخير ينظر بلهفة كبيرة متعجبا مما يرى وببعض الجهد استطاع الاستاذ رياض من ادخال ايره الى النصف بداخلي مع بعض الالم اللذيذ وطلبت منه اكمال ما هو بصدده وان لا يبالي بالمي فانا استسيغ الالم الممزوج باللذة اخذ الاستاذ بالقيام بالحركة مسرعا بادخال ما تبقى من ايره خارج ساحبا اياه للخارج قليلا ودفعه بسرعة بداخلي وتمكن بهذه الحركة من ادخال ايره بالكامل بقعري واخذت انا بالتحرك تحت ضربات ايره مستمتعا بما يفعله بي طالبا منه المزيد وسط دهشة سمير وتمنيه بأن يكون في مكاني كي يشعر بما اشعر به انا عند اقتراب الاستاذ رياض من افراغ ماؤه بداخلي اسرع بالحركة طالبا مني بأن اضب فخاذي لبعضهما وان لا ادع اي نقطة من منيه من النزول خارج وان احاول ان اخذ كل ما سيفرغه بي الى داخل قعري وان انتشي كما هو منتشيا ومسرورا بنيكي . اكمل الاستاذ عمله وتمكن من انزال كل منيه بداخلي واخذ يقبلني ويقول لي بأنني قد قمت بعمل جبار بأخذي كل أيره بداخلي وهو ما كان احيانا يعجز عنه الكثيرون اخذ سمير بامتصاص ايري محركا بي شهوتي وشبقي لما يفعله واصبحنا منذ ذلك الحين شريكين بأير الاستاذ رياض بعد ان تمكن هو الاخر وبعد عدة محاولات من ادخال اير الاستاذ الى النصف بطيزه . وفي طريق عودتنا باتجاه البيت طلبت من الاستاذ رياض ان يوصلنا لدكان عمو جميل لاني اريد ان عرف سمير عليه كما وعدته من قبل وهكذا كان . استقبلنا عمو جميل بترحاب كبير بعد ان رآنا بصحبة الاستاذ رياض وبادر بسؤاله عما كان بيننا فضحكنا جميعا وقلت لعمو جميل بأني سأخبره بكل شيء لاحقا ولكن ما اريده الان هو ان ادخل انا وسمير الى الغرفة الداخلية لمسح اثار الاستاذ رياض لكلينا وبأن سمير سيكون سعيدا بالتعرف عليه.اكتفي احبائي بهذا القدر الان واعدا اياكم بالمزيد من الاحداث المثيرة في الجزء العاشر ارجو ان لا يقابل تعبي بندرة الردود

loading...

Incoming search terms: