مغامرات هاني ج 11

loading...

اعزائي كان وصولنا للفيللة التي يقطنها بديع بيك والمطلة على شاطيء البحر والتي تمتاز وتنم عن ذوق هندستها الرائع وتدل عن مدى ثراء من يسكنها باشبه باحتفال كبير فقد كنا مجموعة من الاشخاص تتعدي العشرة كنا انا وسمير اصغر الموجودين سنا وكنا برفقة عمو جميل والاستاذ رياض والذي كان هو ايضا مدعوا لتلك الحفلة نسبة لمعرفته السابقة بالجميع تقريبا .كان بديع بيك بانتظارنا ومعه شخصان كنت اقابلهما للمرة الاولىكان احدهما يدعى اميل والثاني حسان كما كان ايضا شخصا اخرا هو بمثابة مرافقا شخصيا لبديع بيك وكان من الجنسية السودانية وكان يتحلى ببشرة سوداء وقد كان لي فيما بعد معه جولات جنسية وصولات وبمجرد دخولنا هب كل من كان بانتظارنا للترحيب بنا ولاخذنا بالاحضان كي يجعلوننا نحس بأننا موضع ترحيب ولايصال رسالة لنا بأن نتصرف وكي نشعر وكأننا في بيتنا وانه يجب عليناان نتحرك بكل حرية…. بادر عمو جميل الى تعريفي مع سمير وتقديمنا لللاخرين كون انه بديع بيك كان يعرف سابقا عصام وفاروق والاستاذ رياض وبعد ان تم التعريف بنا انطلق كل واحد منا على حريته واختار له شخصا انزوى معه . كان من نصيبي يبدي بديع بيك اعجابه بي وبسمير كوننا اصغر الحاضرين واحاطنا برعاية مميزة وطلب من مرافقه الشخصي الاهتمام بي بشكل خاص وكان هذا المرافق اسمه سيد وكان فعلا يتمتع ببنية قوية وبعضلات كانت تبدو وتدل على قوته والمامه بكل ارجاء الفيللة . ابتداء الكبار باحتساء بعض المشروب كي يضفوا على الجو نوعا من الراحة وهنا اقترب مني بديع هامسا باذني بأنه سيكون بانتظاري الليلة مفاجأة عندها اتى عمو جميل ناحيتي وقال لي بانني الليلة سأكون من نصيبه هو شخصيا وسيفتتح الحفلة باعلان انه وللمرة الاولى سيقوم بادخال ايره في وفعلا قد كانت مفاجأة حلوة بالنسبة لي واخيرا تحققت امنيتي وسينيكني عمو جميل بأيره الذي طالما حلمت به … صفق الجميع وفرحوا لهذا القرار وتمنوا لي اطيب الاوقات واسعدها بحضن عمو جميل واقترح بديع ان تبداء حفلتنا فورا وان يكون كل شيء على مرآى من الجميع اي ان تكون حفلة جنس جماعية وهكذا كان ابتدأ الجميع بنزع ثيابه وتم الاختلاط بين الجميع بصورة جماعية حلوة وكانت المرة الاولى التي اكون فيها بين هذا الجمع ومعي سمير الذي كان هو الاخريحس بخجل ما لحق ان زال بمجرد ان رآني انزع عني ثيابي فقام هو الاخر بنفس الشيء واقترب من عصام وارتمى بين يديه طالبا منه ان يبداء هو به وكما كان اول من ناك هاني يريد ايضا ان يعطيه شرف فتحة وبنفس الطريقة اخذ عصام سمير بين يديه وبداء بتقبيله في كل ناحية واقترب رياض منه ايضا وطلب منه ان يبداء بمص ايره بينما كان عصام يجهز نفسه لنيك سمير وكان فاروق قد ارتمى بين يدين بديع وكما علمت لاحقا بأن فاروق كان دوما يزور ه ويقيم معه علاقة جيده وهو من اخبره عني وعن مدى حبي للجنس وعن تعلقي بعمو جميل واصراري بأن اكون صديقه المميز اما حسان فقد اشترك مع اميل بقبلة طويلة . وكان سيد حريصا دوما على توفير اجمل الاجواء وكان يتنقل بين الجميع ساهرا على راحتهم وكان الوحيد بيننا الذي لم ينزع عنه ثيابه وعندما استتبت الامور للجميع اخذني عمو جميل الى ناحية بعيدة نوعا ما عن الجميع وبداء يقبلني وسألني ان كنت مستعدا لتقبل ايره في وان كان بامكاني ان استطيع ادخاله بطيزي فا جبته بأني على اتم الاستعداد لذلك واني انتظر هذه اللحظة بفارغ الصبر حملني عمو جميل ورماني على مقعد وثير جدا ومريح للغاية طالبا مني ان ابدا بمص ايره كي يتسنى لي ان اتهيج وحينها ستكون عملية الادخال اسهل وطلب من سيد ان يأتيه بكريم خاص يحتفظ به بديع لمثل تلك الاوقات اخذ عمو جميل يتعامل معي بكل رقة وحنان ويحاول ان يجعل من ادخال ايره بي بمثابة فتحي من جديد وكان الجميع ينظرون ناحيتنا وهم وبنفس الوقت منهمكين بما يقومون به بداء عمو جميل بتدليك بنعومة ليجعلها طرية وان يدعها تتجاوب مع ضربات ايره التي ابتدات احس بها وطلب مني ان اترك له وبكل راحة عمل بما يريد ان يفعله بي وهكذا كان تركت نفسي له وارخيت اعصابي استعدادا لقبول هذا الاير الكبير وللمرة الاولى بداخلي ابتداء عمو جميل بفرك رأس ايره على باب مفسحا المجال لتوسيع المدخل وكان قد وضع على ايره بعضا من الكريم الذي احضره سيد الذي كان بجانبي يحاول ان يلبي اي طلب من الممكن ان اطلبه وهذا كان بأمر من بديع فقد كان هذا الاخير يريدني ان اتمتع باير عمو جميل وانه بامكاني بعد ذلك من استيعاب اي اير اخر فما كان من عمو جميل الا ان ضربني على ضربا خفيفا محاولا ان يجعلها تتجاوب مع ايره وطلب من سيد ان يقوم بالامساك بيديه وفتح فلقتي جيدا ليقوم بدهن مدخلها كي يتسنى له الادخال باقل الم ممكن . لبى سيد طلبه وفتح لي فلقتي تاركا المجال له للقيام بذلك واخذ عمو جميل يطلب مني ان اتحمل الالم قليلا وساحس فيما بعد بالراحة واللذة ووضع تحتي وسادة ليرفع الى الاعلى لتكون بمستوى ايره وابتداء بادخال ايره بخبرته الواسعة بهذا المجال . لم تكن عملية الادخال سهلة فقد آلمني اير عمو جميل كثيرا مما جعلني ان اتحرك تحته بصورة لم يتمكن عمو جميل من ادخاله من المرة الاولى وطلب من سيد ان يساعده من تمكينه مني فاقترب مني سيد قائلا لي بأن اتحمل قليلا وبعدها ساشعر بلذة فائقة فقلت له بأن اير عمو جميل فعلا كبير جدا ويصعب على اي احد ان يستوعبه بسهولة فضحك سيد وقال لي اذا ما ستكون ردة فعلي اذا رأيت ايره صعقت للخبر وسألته ان كان يحمل ايرا اكبر من اير عمو جميل وهل في الدنيا اكبر من هذا الاير ابتسم سيد وقال لي ان اتحمل وسياتي يوم ويريني ايره وسأرى مدى حجم ايره والذي يفوق حجم اير جميل وفي تلك الاثناء اشتد ضغط عمو جميل على وتمكن من ادخال رأس ايره بداخلي وقال لي بما ان استطعت ان اخذ الرأس فان عملية الادخال ستكون بعد ذلك سهلة واخذ يدفع بايره الى داخلي بتمهل حتى استطاع ان يدخل ايره بي الى اكثر من النصف كنت انا حينها اتحمل الاما فائقة ولكن وكما وعدت عمو جميل باني سافعل ما يطلبه مني وطلبت منه ان يدخل ايره اكثر واخذت استكين قليلا واحس بان شيئا لذيذا يصاحب عملية الادخال عندها دفع عمو جميل بايره كله بداخلي محدثا بذلك صوتا بدا لي وكانه شرخ في جدار فقال لي جميل مبروك هاني حبيبي انت هلق انفتحت عن جد وانا صرت اعتبرك انك زوجتي فرحت انا بهذا الوصف وكأنني كنت انتظره واكمل جميل عمله بسهولة اكتر من الاول واخذ يخرج ويدخل ايره بطيزي وانا اشعر بمنتهى اللذة وبداء يسمعني كلمات تحمل بطياتها معاني جنسية حلوة وكان الجميع ينظرون الينا واسرع جميل بادخال واخراج ذالك الاير الكبير فاسحا المجال لطيزي بالتوسع ولاستيعاب اي اير اخر كان جميل يقوم بعمله بفن كبير وعندما اسرع بعمله اخذت اطلب منه ان يتانى قليلا بعمله كي يتسنى لي الاحساس باللذة الموعود بها انصاع جميل لطلبي وخفف من دفع ايره قليلا وفي تلك الاثناء اقترب مني عصام طالبا مني بمص ايره مذكرا اياي بانه كان اول من ادخل ايره بطيزي فاجبته بعد ان استطعت من اخذ اير جميل انا لا اعترف الا باير جميل وقلت له بانه وعندما ناكني هو وفاروق كان طعم اير كل واحد منهما يختلف عن طعم اير جميل وباني اشعر وكأنها المرة الاولى التي انتاك بها اخذت اير عصام في فمي امتصه له بشراهة في وقت كان جميل يكمل عمله بطيزي ويجعلني اصرخ من لذتي قائلا له نيكني بعد اكتر آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه ما اطيب ايرك آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآخ آآآآآآآآآآخ اي بعد بدي حس بايرك بطيزي فايت كلو آآآآآآآآآآه نيكني وبسطني بعد اكتر بحب ايرك انا كتير نيكني وتمتع بطيزي وخليني حس انك مبسوط انت وعم بتنيكني انا بحبك جميل وكنت قد تخليت عن مناداته بعمو لاحساسي بكسر الحواجز فيما بيننا وكان هو سعيدا بذلك واخذ يقول لي انا عم نيكك هاني بايري وبدي ضل نيكك كل يوم خود ايري كلو بطيزك حبيبي انت من الان زوجتي ورح خليك تحس بشهوة ولذة كبيرتين انت صرت قادر انو تنتاك مع مين ما بدك كنت امتص اير عصام عندما لاحت مني التفاته باتجاه سيد ورأيته قد بداء يشلح ثيابه ليبدا هو الاخر بنيك احد الحاضرين وكان لبديع الحصة الاكبر من ايره وكان عندما نزع عنه كيلوته ورأيت ايره وحجمه شهقت لهذا المنظر فقد كان يحمل ايرا يفوق بحجمه اير جميل وكان من الضخامة حيث اني بدأت اخطط لاتمكن من اخذه بطيزي هو الاخر اقترب سيد من بديع طالبا منه ان يمتص له قائلا له مصلي زبي وب****جة السودانية المحببة فاخذ بديع يمتص اير سيد وكان لا زال اير عصام في فمي امتصه له بشراهة يصاحبها لذة مما يفعل بي اير جميل واحسست بأن عصام قد اوشك على انزال منيه في فمي فتمسك بي جيدا وبداء بانزال حليبه وصبه في فمي وبنفس الوقت اسرع جميل بادخال واخراج ايره في قائلا لي هاني انا رح جيب ضهري بطيزك ورح تشوف اديش رح تنبسط فرجوته بأن يفعل بي ما يريد ادخل جميل ايره الى اخره في وبداء بكب منيه بداخلي مما جعلني اشعر وكأن نهرا من الماء الساخن قد صب حممه بداخلي ماءا شهيا لم اذق من قبل مثله وعندما انتهى جميل من افراغ منيه بداخلي لاخر نقطة بداء بسحب ايره مني محدثا بذلك صوتا احسست به كصوت ماكينة وكانها بدأت بالعمل وكان لاخراج ذالك الاير الكبير من اثرا حلوا اخرج جميل ايره بالكامل من واخذ الجميع يصفقون لما راوه بتلك العملية …عملية فتحي باير جميل واخذوا يهنئوني على تحملي وبداء الجميع بتقبيلي وعندما اتى دور سيد بتقبيلي قال لي بانه سيذيقتي ايره قريبا وطبعا بالاذن من جميل فما كان من هذا الاخير الا ان يقول لي صحيح انك صاحبي واشعر معك وكما قلت بانك ستكون مثل زوجتي ولكني اترك لك الحرية الكاملة اذا حبيت ان تنتاك مع مين ما بدك واعتبرت انا هذا التصريح بمثابة الضوء الاخضر لي وبأني سيكون لي اختيار من اريد كي انتاك معه . وايضا اتى ناحيتي اميل وحسان ليهنئوني على ما فعلت وغمزني اميل بعينه قائلا لي مبروك عليك هاني الان وبعد ان صرح لك جميل بالحرية سيكون دوري انا الثاني . اعترض رياض على ذلك وطلب منه ان يعطيه دوره ويكون هو التالي ومن بعده سينيكني هو تم الاتفاق على ذلك واتجهت مع جميل الى الحمام كي نغتسل سويا وقام هو بتحميمي محتفلا بفتحي ومثنيا على مقدرة تحمل ادخال ايرة بي الى داخل . خرجنا من الحمام وكان كل واحد من بقية المجموعة مشغولا بواحد اخر ………. اعزائي ساكتفي ا لان بهذا القدر من سرد ما حصل وكيف تمت عملية نيكي من جميل و ساتابع معكم في الجزء القادم ارجو ان لا يقابل تعبي بندرة الردود ارجو ان لا يقابل تعبي بندرة الردود

Incoming search terms: