مذكراتى مع الجنس الحلقة الاولى ( معلمة دكتور الملاك البرئ والسبب في تحويل مسار حياتي )

عنوان الحلقه معلمة دكتور الملاك البرئ والسبب في تحويل مسار حياتي

من وقت كبير وانا متردد اكتب لمتابعيني في جميع المنتديات عن اول حكاياتي مع الجنس وطبعا متابعين دكتور الملاك البريء عارفين زي ما حكيت اني اول ما مارست الجنس في حياتي كان مع بنت عمي نجلاء (نوجه)

لكن ديه مش الحقيقه لان حقيقة الدكتور الملاك البريء صعبه لذلك انا قررت اني انزل سلسه هحكي فيها عن البدايات وتجارب وعن حياتي الشخصيه بدون كشف شخصيتي الحقيقيه وهجاوب عن اسئلة من اعضاء جدد تم ارسالها في الرسائل بتسال عن ضخامة وطول عضوي الغير طبيعي 26 سم عملته ازاي ووصلت ليه ازاي لكن لما هقولكم عن حياتي هتعرفوا اني في شقاء بسبب الجنس

هتكلم بالبدايه عن مشاكل عضوي الذكري الطويل

لا تظنوا اني في نعيم بسبب هذا العضو الكبير ربما ضخامته اكتر ما يمتعني ولكن طوله مشكله حقيقيه مثلا مرات كتير مقدرتش امارس الجنس بشكل كامل لان مفيش اي واحده بتقدر يدخل الطول ده كله في بتصرخ من الالم بالتالي بضطر ادخل لبعد المنتصف ب5 سم والباقي بيكون دايما بره وده بيحرمني من متعة ايلاج كامل قضيبي في الداخل واي راجل اختبر الجنس يعرف بتكلم في ايه
لذلك براعي الحذر وانا بنيك دايما منعا لايذاء اللي بنيكها بسبب عضوي مش دايما بنيك بمتعه وتلقائيه خصوصا بعد ما حصل اني كنت في قمة الهيجان وصممت اني ادخل كامل زبري في واحده في مره من المرات ومنظرتش لصرخاتها والنتيجة ان حصلها تشوهات شديده في الرحم بسبب النيك واضطريت اني اعالجها لمده طويله اتحرمت هي كمان فيها من الجنس مع جوزها وكل كلامي ينطبق في حالة النيك من الطيز الحذر بيزيد دايما وبكون شبه غير مستمتع لان الايلاج مش كامل كذلك في حالات المص مش دايما بلاقي اللي بتقدر ترضيني وتشبع زبي من المص بيحتاروا في حجمه لذلك اذا كان طول زبك عادي لا تبحث عن الزيادة ولا تخجل لانك ستستمتع استمتاع كامل مع اي واحده عكس الحال عندي مش دايما بستمتع اثناء ممارستي الجنس يعني بمعدل كل 10 سيدات بنيكهم استمتع متعه كامله مع 7 والباقي متعه غير كامله او لا متعه لاني بنيك بحذر منعا للمشاكل

انتهت الاجابه عن ما يخص عضوي حان الوقت للحديث عني

زي ما المتابعين يعرفوا الملاك البريء فهو طبيب ورياضي وعاشق للجنس ولكن الحقيقة الصعبة اني تحولت لالة للنيك فقط حياتي اصبحت بلا مشاعر مقسمة بين العيادة والمستشفي وممارسة الرياضة والنيك

المتابعين قرأوا ان بداية ممارستي للجنس كانت مع نجلاء او نوجة بنت عمي في وقت الشباب والجامعة ولكن للاسف انا كنت كذاب

بداية ممارستي للجنس كانت في سنة 2 اعدادي في عمر 12 سنة وكانت مع مدرستي الخصوصية لمادة الانجليزي وبسبب الست ديه حياتي انقلبت واصبحت مصاب بمرض الجنس اصبح هوسي الجنسي كاسح غير مسيطر عليه يشترك فيه عضوي الكبير تحولت بعدها لالة تبحث عن النيك دائما اذا مر عليا اكتر من يومين بدون ممارسة الجنس اصبح غاضب شخص لا يطاق مشحون بطاقة سلبية قادرة علي ارتكاب الجرائم دايما لازم يكون الجنس موجود ومتوفر مينفعش تطول المدة بدون جنس وبدون البحث عن اقذف فيه حتي العادة السرية جربتها ومنجحتش في السيطرة علي هوسي كذلك الزواج جربته لمدة شهر واحد فقط خنت خلاله زوجتي مرارا لانها وحدها لا تكفيني انتهي بالطلاق وقرار الانفصال من ناحيتي عشان مظلمش البنت معايا

في عمر 12 عام كنت مجرد طالب مجتهد معرفش اي شئ عن الجنس وبعتبر مجرد التلميح او الكلام فيه من اي حد من اصحابي عيب وانحطاط اخلاق مكنتش اعرف مفهوم الجنس او النيك ومفهوم الدورة الشهرية للبنات ولا كنت اعرف شئ عن المني ولا ازاى بيحصل الحمل لكم ان تتخيلوا اني مكنتش اعرف ان موجود شئ اسمه المني او لبن الرجل حتي عضوي كان بطول عضو رجل بالغ في سني الصغير منتبهتش لاختلافه ولا لضخامته كنت *** نقي بعيد كل البعد عن كل هذه المفاهيم لحد ما رحت للدرس الخصوصي عند الميس سلمي وده اسم مستعار اعذروني مش هقول علي اسماء حقيقيه والميس سلمي كانت مدرسة الانجليزي اللي رشحها ليا اصدقائى وكنا بناخد الدرس في شقتها

الميس سلمي متجوزه من مدرس جغرافيا كان عندها ساعتها 25 سنه في الوقت ده واللي عرفته بعد ما حولتني لالة خبيره بالجنس انها كانت ست بمعني الكلمه كانت بنت فايره جسمها متناسق بزازها طبيعيه مليانه بشكل مغري يسيل اللعاب مش ضخمه او كبيره لكنها متوسطه يعني الحمالة ممكن من النوع سى بلس او بى نيجاتيف بارزه بشكل كبير ومدوره ومدملكه وكسها زي الورده لكن كان من نوع الكساس المتسعه طبيعيا يعني مش من النيك يعني كان من الكساس الواسعه نسبيا اللي نكتهم خلال حياتي وكانت بيضا ومحجبه لكن شعرها عرفت انه اسود ومسترسل بشكل جذاب ورا الراس

الميس سلمي بحكم اجتهادي كنت مميز عندها كذلك انجذبت ليا بحكم شكلي الوسيم وده بيبقي المفتاح الاول اللي بيجذب نسوان كتير ليا لحد دلوقتي بصرف النظر عن حجم عضوي وطبيعي اني طالب مجتهد مفيش قدامي الا المذاكرة والاجتهاد اني احب ميس سلمي كمدرستي بالرغم من ان ميس سلمي كانت شديده مع العيال ومبترحمش اللي بيغلط او اللي يعمل حاجه غلط في الواجب وكنا كلنا عالاساس ده بنخاف منها وبنخاف نفوت حصه من حصصها لانها كانت شديده

في اليوم اللي غير حياتي وحولها مليارات الدرجات صحيت الصبح متأخر لقيت ان فاضل 10 دقايق علي الدرس وانا قدامي مش اقل من تلت ساعه علي ما اوصل بيتها عشان الحصه لبست هدومي بسرعة ونزلت جري في الشارع ووصلت متاخر خمس دقايق خبطت علي الباب وهي اللي فتحت قالتلي ادخل تعالي وخد نفسك دخلت وانا خايف منها عشان التاخير لكن ملقتش حد جوة الشقة من العيال صحابي وطبعا جوزها في المدرسة من الصبح طبعا فمفيش الا انا وهي دخلت المطبخ جابتلي كوباية مية وقالتلي اشرب وقعدت مسكت الكوباية قالتلي انت جيت ليه النهاردة اجازة انا قلت ده من الحصة اللي فاتت عشان رايحة للدكتور
انا افتكرت انها قالت انها اجازة وانا كنت من النوع اللي بيتحرج بسرعة ووشي بيحمر ومن احراجي ولخبطتي الكوباية وقعت من ايدي علي البنطلون واتغرقت ميه قلتلها انا اسف وكنت قايم امشي قالتلي استني مش هينفع تمشي وانت كده هات البنطلون اكويهولك الاول

اتحرجت جدا منها ومرضتش لاني كنت بتكسف وبتحرج ووشي احمر جدا لكن مع قوة كلامها وافقت قالتلي ادخل اقلع البنطلون في الاوضة واديهولي اكويهولك
دخلت وكانت اوضة الصالون بابها مبيتقفلش وكنت مبلول جدا من المية وكانت ساقعه عشان كده زبي كان واقف وده احرجني اكتر وانا قاعد لوحدي علي الكنبه وكل همي انه ينام قبل ما تيجي عشان اعرف البس البنطلون وامشي بالرغم اني مكنتش اعرف يعني ايه زبي يقف او ينتصب وكنت بعتبر ده عيب وحاجة مش حلوه وكان زبي مخنوق من الكلوت وشكله بارز بشكل مش طبيعي بالنسبة لسني ومن كتر خوفي انها تيجي وتدخل عليا تشوفني كده مقدرتش اسيطر عليه وانتصب اكتر لدرجة انه سببلي الم شديد لانه مخنوق في الكلوت واتوترت وعرقت ووشي كان زي الطماطم من الاحمرار

الميس خلصت ودخلت عليا بصت علي شكلي وعينيها جت علي زبي في الكلوت اتصدمت وانا ضامم رجلي علي قد ما اقدر لقيتها حطت البنطلون علي كرسي وجت جمبي وقالتلي مالك معرفتش ارد وقلت مفيش يا ميس ممكن البس وامشي
بصيتلي وابتسمت وقالتلي انت متضايق من حاجه او زعلان مني قلتلها لأ بس
عشان انا عايز امشي ضحكت وضحكتها وترتني اكتر وقالتلي انت اتبليت من تحت كمان كده هتاخد برد ثواني اجيب فوطة انشفك

لحد كده وكنت عايز اهرب بمعني الكلمة قمت بسرعة عشان البس البنطلون قبل ما ترجع لكنها كانت جت بسرعة ومعاها فوطة وقالتلي رايح فين اقعد انشفك
معرفتش اقولها ايه لقيتها قعدتني وفضلت تنشف بالفوطه الكلوت من فوق زبي وهو واقف وانا محرج وفي نفس الوقت حاسس باحاسيس غريبه كل ما ايدها تخبط فيه لقيتها بتدخل الفوطة من تحت الكلوت وقالتلي انت زي اخويا الصغير مش هينفع اسيبك تاخد برد ولقيتها طلعت زبري من الكلوت وفضلت تبص عليه باندهاش واعجاب وهي عامله نفسها بتنشفه وانا مش مصدق من الصدمه ومش قادر انطق لقيتها بتسالني عن البنات وهي بتبصلي وعلاقتي بيهم قلتلها مبكلمش حد وعايز اروح قالتلي قربت اخلص اهوه وهي عمالة تلعب بالفوطة كانها بتنشفه

رمت الفوطة بعد كدة وفضلت تدلكه بايدها وانا مبتكلمش من الصدمه ولاني بدات احس بحاجات اول مرة احسها ومكنتش عارفها وفجاة لقيتها نزلت عالارض وقالتلي انت زي اخويا وانا هخليك تتبسط بس قلي انت تعرف الستات بتبقي حامل ازاي قلتلها لأ يا ميس وسيبيني امشي قالتلي انت عايز تقولي انك متعرفش حاجه عن النيك وازاي الراجل بينيك مراته

انا مكنتش اعرف فعليا ومكنتش قادر ارد قلتلها و**** يا ميس معرفش بتقولي ايه عشان خاطري سيبيني امشي قالتلي متخفش يا حبيبي انا مدرستك وهعلمك كل حاجه ومش عايز اي حاجه تحصل تخاف منها انا وانت اخوات انسي اني مدرستك انت ولد شاطر وانت عارف انا بحبك ازاي انا مردتش عليها هي ضحكت وخلعت الايشارب اللي كانت لبساه ولقيتها بتمص في زبي وديه كانت بداية الجنس واول مص في حياتي

احساسي ساعتها كولد ميعرفش اي حاجه كان دهشة ممتزجة بمتعه اني بحس احساس لذيذ معرفش ايه هو وحاسس بقوة وحاجات جوايا بتتحرك وفي نفس الوقت حاسس بخوف

الميس كانت بتمص زبري بفن وبتتغزل فيه وازاي انا زبي كده وان جوزها نفسه زبي قده مره ونص وانا مش فاهم هي بتعمل ايه

خدتني علي اوضة النوم وانا شبه استسلمت وبقي عندي شغف اعرف النهايه ايه لقيتها قلعت الاسدال اللي كانت لبساه ومكنتش لابسه تحتيه الا الاندر والسنتيانه وهنا زبري وقف اكتر وانا برضه معرفش ليه وراحت فجاه قلعتهم هما الاتنين وبقت عريانه قدامي بصيت تلقائي علي وديه كانت اول مرة اعرف شكل الكس لاني مكنتش اعرف ايه اللي بين رجلين البنات او بين رجليهم شكله عامل ازاي

شاورتلى وقالتلي تعالي يا حبيبي احضني رحتلها وانا متردد خدتني في حضنها وزبي خبط في من تحت خدتني في حضنها ودفنت راسي في بزازها وكانت ريحتها جميله لسه فاكرها لحد دلوقتي زي ريحة الياسمين حضنتها انا كمان ساعتها اتآوهت وقالتلي انت حبيبي انا بحبك وهعلمك كل حاجه انت من دلوقتي كل حاجه في حياتي انا بحبك اوي وزاد احتضانها ليا لدرجة انها وجعت عضمي كانت مشتهيه وهايجه بشكل فظيع

خدتني علي السرير بعد ما قلعتني التي شيرت انا كمان ونامت قدامي وفتحت رجليها وظهر كامل قالتلي تعالي بص واعمل اللي انت عايزه متخافش
رحت عليها وفضلت ابص علي عشان اتعرف اكتر عليه كان زي الورده زي ما وصفت وكان زي القشطه مفيش فيه شعره وهي كان جسمها كله زي القشطه مديت ايدي حطيتها علي بالراحه وبتردد وبعدت بين شفراته وبصيت بستكشف العالم الجديد اللي مقبل عليه

قالتلي انت عايز تعمل ايه دلوقتي انا مردتش قالتلي احنا اتفقنا اننا اخوات وصحاب قول انا مش مدرستك قلتلها انا عايز احضنك تاني بس وانتي نايمه كده وعايز ابوسك من بوقك خدتني وحضنتني وبقت تبوس فيا لحد ما دوبتني وبقيت في عالم تاني لقيتني بتفاعل معاها وبدات ابوسها انا وافرك شفايفها ولسانها ونزلت من نفسي علي بزازها ابوس فيها واعضها وهي كانت بتتلوي تحت مني ومكنتش عارف المفروض اعمل ايه تاني كنت عايز احط زبي في بوقها تاني لانه كان منتصب ومضايقني مكنتش عارف اني المفروض انيك لحد ما انزل لبن انا نفسى معرفش انه موجود

بعد ما عضيتها في بزازها وشبعت من البوس قالتلي تعالي اتفرج تاني وفتحت رجليها وقالتلي انت عارف ده اسمه ايه قلتلها ده بتاعك ضحكت قالتلي يعني اسمه ايه قلتلها مش عارف قالتلي ده اسمه الفتحه ديه هي اللي هتحولك من *** لراجل بص يا حبيبي الراجل بيحط الزب بتاعه جوه الكس ده عشان يفرح هو ومراته وكده يبقي بينيكها ايه رايك تحب تدخله جوه وتنيكني معرفتش ارد هزيت راسي بس قالتلي تعالي انا هعلمك كل حاجه وديه اول حصه

قالتلي اقعد علي ركبتك وقرب زبك من من الفتحه اللي انت شفتها فيه عملت كده وبقي راس زبي علي مدخل كسها وهي فاتحه رجليها عالاخر تقريبا قالتلي امسك رجليا من فوق بعد كده قالتلي دخل زبك جوه بس بالراحه بدات ادخله وبدات احاسيس تانيه تدخل وبمجرد ما دخل نصه اتاوهت قالتلي كمل يا حبيبي بسرعه رحت مدخله كله وكان حوالي 18 سم ساعتها لقيتها شهقت شهقه كبيره وانا كنت مش مستوعب انا بعمل ايه كل اللي حاسه اني دخلت زبي في مكان سخن جدا بيضغط عليا

بصيتلي وقالتلي مستني ايه يا حبيبي انت مش حاسس هتعمل ايه مسالتهاش لاني بدات احس اني بشتغل من نفسي واني المفروض اطلعه وادخله ولقيت نفسي بدات النيك فعلا وديه كانت البدايه الفعليه ليا في عالم النيك وكانت صرخاتها عاليه وبتتلوى وبتقول كلام هيجني نكني اكتر ودخله كله وانا بتاعتك وانت حبيبي وبدات تشتم في جوزها تعالي شوف يا …. يا خول شوف مراتك وهي بتتناك كان عندها هوس وشهوه صعبه وانا دوامة من الاحاسيس جوايا وزبري حتي مش قادر اني اطلعه لبره خالص لان ادمنت النيك وحبيت اعرف ايه النهايه وبعد وقت طويل حسيت ان الاحساس اختلف وان فيه حاجه بتجري جوايا ولقتني بسرع النيك بشكل تلقائى ولانها شرموطه خبيره قالتلي متجيبهمش جوه يا حبيبي هاتهم علي وشي انا مفهمتش قصدها علي ايه لكن مفيش 5 ثواني وعرفت اني هجيب حاجه من زبري وافتكرت ان هيكون بول لكن مكنش فيه مجال للتراجع وزبي انفجر في كسها باول شلال لبن في حياتي خلاني اصرخ انا كمان من الشهوه ومن اللسعه اللي حسيتها ساعتها في زبي وهي صرخت وبدات تقول خلاص هاتهم كلهم جوه انا عايزاهم جوايا قطع بلبنك

كنت ساعتها خايف لاني كنت فاكر انه بول لكن كسها كان اتملي وبدا اللبن يخرج منه عالسرير لقيت انه لونه ابيض ومش بول فسالتها ده ايه خدتني في حضنها
وقالتلي انا قلتلك تنزله علي وشي نزلته جوه ليه قلتلها انا مفهمتش ضحكت ضحكة شرموطه وقالتلي ده لبن الراجل انت لما بتنيك كتير لمدة طويلة بتنزله وانت بهدلتني فكان لازم تجيب اللبن ده ده اللي بيخلي البنت تبقي حامل لما ييجي في كسها فهمت يا قمر

انا خفت وقلتلها يعني يا ميس انتي هتبقي حامل مني ردت وقالت لأ اكيد مش هحمل من ولد صغير زيك حتي لو كان زبره قد زبر جوزى مرتين وراحت ضاحكه

من ساعتها اتحولت حياتي وبدا شغفي بالجنس وبالاهتمام بالنيك وكانت ميس سلمي المعلمه الاولي ليا علمتني كل شئ عن الجنس والبنات والاوضاع وطريقة اشباع كل بنت والتسخين وكل حاجه واصبحت مستمتع بالامر لدرجة اني لاول مرة في حياتي كنت بزوغ من درس العربي علشان اروح ليها وفي ظرف اسبوعين من النيك المستمر والقذف المتواصل فى كسها اصبحت ملم بجانب كبير من الاوضاع وعالم الجنس وتحولت حياتى لخبير فى النيك لكن بعد شهرين لقيتها بتقولي انها حامل مني وانها مكنتش تتوقع انها تحمل من ولد في سني وبالرغم انها علمتني اكون جريء اكتر معاها خلال النيك وان ده طبع علي شخصيتي الا اني اتفزعت وقلتلها انا مليش دعوه بالموضوع قالتلي متقلقش احنا زي ما احنا اصحاب وملكش دعوه بالموضوع ده ولحد دلوقتي انا معرفش حاجه عن الحمل ده وهي عملت ايه او اتصرفت ازاي يعني اكيد اجهضته لكن التفاصيل ازاي انا معرفش هل عملت كحت ولا حصل ايه

ديه كانت حكايتي الحقيقيه اللي خبتها عنكم واللي حولت حياتي زي ما قلت لاله للنيك مبترحمش عاشقه للقذف في الكس وبسبب كل ده حياتي واجهت فيها مشاكل كتير يعني انا مكنتش حابب اني ازني ابدا لكن اصبح امر لابد منه بسبب هوسي وتوالت المرات اللي مارست فيها مع غيرها مرات كتيره مقدرش اعدها مئات المرات اللي نكت فيها لكن هذكرلكم المرات اللي طبعت في دماغي واللي منسيتهاش ابدا ضمن سلسلة الحلقات اللي هتنزل ومشاكل تانيه انا مازلت فيها زي اني بسبب هوسي وزبري اصبحت عيادتي مكان لنيك الستات والبنات اللي بييجوا يكشفوا وبيكون عندهم نفس الرغبه لدرجة اني اخدت اوضه كامله من العياده وحولتها لغرفه فخمه للنيك
ومشاكل تانيه كتير زي مشكلة الست اللي جالها تشوهات في الرحم بعد ما نكتها واضطريت اعالجها بنفسي ووقعت في مشكله غير اخلاقيه كنت فيها من غير اخلاق لما عاقبت واحد نصاب نصب عليا في جهاز طبي باني خليته يجيبلي مراته واخته العياده عشان انيكهم في مقابل اني مبلغش عنه واسجنه عزائى الوحيد فى اللى حصل ان مراته واخته كانوا نصابين زيه ده غير اني بقيت بدور علي المعرصين وانيك زوجاتهم قدام عينيهم عشرات المرات نكت فيها في حضور الزوج او الابن كذلك اكتر من 5 مرات غلبتهم شهوتهم اعجبوا بوسامتي وجسمي الرياضي وضعفوا وخلوني انيكهم وافتحهم وهما عذاري ومعرفش بعديها بيتصرفوا ازاي ومرات لا تعد كنت بنيك فيها ستات العياده الحوامل لمدة شهور وحتى لساعات قليله قبل الولاده وحاجات كتير غير اخلاقيه عملتها كل ده عشان هوسي الجنسي وصعوبة ارضاء زبي لكن ليا عزاء وحيد انى عمرى ما اعتديت على واحده محترمه من مريضات العياده ومنكتش الا اللى كانوا عايزين يتناكوا باستثناء مراة النصاب واخته بالرغم انهم برضه استمتعوا بالنيك
والسبب في كل ده كان بسبب ميس سلمي اللي قلبت كل حياتي دلوقتي عندها 42 سنه مبشوفهاش الا صدف اصبحت ميلف محتفظه بجمالها وكتير من رشاقتها لكن ظهر عليها النضج اكتر عمري ما فكرت اني انيكها تاني واعيد معاها ذكريات لمدة اكتر من سنه ومعرفش ليه مستبعد الامر ومش عايز افكر فيه كذلك هي عمرها ما اتكلمت عن الموضوع ده في الاوقات القليله القصيره اللي قابلتها فيها وسلمت عليها

loading...

Incoming search terms: