مؤخرة نار ادخلت فيها زبي و اذقتها نيكة حارة و اخرجت شهوتي

loading...

قصتي كانت مع مؤخرة نار التقيت بها في الصدفة و كانت مع فتاة غريبة سمراء من صحراء النيجر و في مشيتها كانت تمشي مائلة من كثرة ما كانت كبيرة و بارزة حيث لما كان تقابلني و تتكلم معي اعتقدت انها معوقة او لها حدبة ولكن لما نظرت الى جهتها الخلفية ادركت ان حدبتها في . و سالتني ان كنت اعرف فندق رخيص و اجبتها ان اقل فندق في العاصمة سعره عشرين دولار لليلة سالتها كم الثمن الذي تريده فقالت هي تريد ثمن عشرة او اقل لان لها مائتي دولار و تريد تمضية عشرة ايام هنا ريثما تسوي وضعيتها الدراسية و تلتحق بالاقامة الجامعية . و وقعت عيني على ذلك الطيز و عرضت عليها ان تبيت معي في بيت احد اصدقائي و لكن ليس لعشرة ايام بل فقط في نهاية الاسبوع اي يومين الخميس و الجمعة مجانا و وافقت و احضرت السيارة و توجهت الى البيت بعدما منحني صديقي المفتاح و انا اقود السيارة و زبي منتصب و عيني على مؤخرة نار سمراء افريقية مثل ما كنت اشاهد في افلام النيك و حين وصلنا لم اشئ ان ابادر مباشرة للنيك و اخبرتها ان الحمام فيه كل اللوازم و اسرعت تستحم و انا نظرت الى جسمها العاري خلف الفتحة واكنت تملك جسد مثير جدا
و اشتعلت اكثر لما رايتها من خلف الفتحة و كان جسمها اسود لامع جدا تحت الاضواء و هو مبلل بالماء ولها مؤخرة ناركبيرة وبارزة فلقاتها كانها بطيخات سوادء كبيرة و هي كانت تستحم و ظاهر عليها انها كنت مطمئنة لي وربم تعلم اني اريد ان انيكها . ثم خرجت علي بثياب المنزل و كانت ترتدي روب خفيف جدا و حين تمشي ارى فلقاتها ترتعد و انا اسخن و اهيج و دخلت استحميت و خرجت و انا ارتدي شورت قصير و زبي منتصب و واضح جدا و تعمد تركه منتصب حتى ترى زبي على تلك الحال و بدانا نحكي و حضرت لها طعام خفيف عبارة عن بيض مسلوق و جبن و خبز و كانت جائعة جدا . ثم قلت لها ان كنت تخافين انا سانام معك لاحرسك و ضحكت وقالت هل لتحرسني ام لشيء اخر وقلت لها بصراحة لشيء اخر و فهمت انها فهمت قصدي و ضحكت و قمت و قلت لها انا في السرير اذا اردتي اللحاق بي و حين دخلت علي كنت قد تجردت من ثيابي و زبي في انتصاب قوي جدا و هي لم تكن مضطربة و كانها زوجتي او عشيقتي و حين نظرت الى زبي ضحكت و قالت اووو واو ما هذا الزب الجميل الابيض ثم لمسته واشعلت شهوتي اكثر و انا ادخلت اصبعي تحت الفستان و لمست مؤخرة نار كبيرة و طرية
و بدات ترضع زبي و تلحس و هي تملك شفاه كبيرة جدا و ضخمة و انا زبي منتصب ثم خلعت لها الفستان و رايت الاسود الكبير الضخم و لمسته وكانت فلقاته كبيرة و طرية و كانها لحم البقر الهبر الصافي و بصقت فوق فتحتها و انا فوقها و حين حاولت ادخال زبي تاه بين الفلقتين و انا ابحث عن الفتحة في مؤخرة نار و كبيرة جدا .و كنت اجد حرارة كبيرة ولذة لا توصف وانا احاول ادخال زبي في الفتحة مما جعلني اقذف المني من زبي بسرعة كبيرة حتى قبل ان ادخله لان اللذة في كانت عالية جدا ثم ضحكنا و اتكانا مع بعض و على و فمي على و حلمتاه البنية الداكنة و لم يكن لها كبير بل كان متوسط و هي تملك الطيز فقط كبير و ضخم . و بقيت افرك لها على زيها و الاعب شفرات و هي تقبلني و ممحونة جدا ثم انتصب زبي ولكن هذه المرة اخذتها بوضعية ساخنة جدا حيث رفعت لها رجليها على كتفي و كانت تملك فخذ كبير و مليئ باللحم و باعدت لي فلقات الكبيرة بيديها و رايت الفتحة الحمراء و ادخلت زبي بقوة في و بدات انيك بحرارة كبيرة و استمتع مع مؤخرة نار و كبيرة الى حد لم اكن ارى مثيلا لها الا في افلام البورنو
و بقيت ادخل واخرج زبي و ادفعه اكثر حتى ادخلته الى الخصيتين و اخرجت حليبي للمرة الثانية و قذفت شهوتي في ذلك الطيز الكبير علما ان فتحتها كانت متوسطة بين الضيقة و المفتوحة نوعا ما مقارنة بالازبار الافريقية الكبيرة التي تكون قد اكلتها في من قبل . و تعبت و ارتخى زبي و نمت معها و بقيت انيكها طوال نهاية الاسبوع حيث في يومين استطعت ان انيكها ستة مرات كاملة و استمتعت مع مؤخرة نارو لذيذة جدا

Incoming search terms: