قصه سكس لبنانيه وصديقها المصري

هاي
انا لبنانية و بسافر عمصر كل فترة
و قصتي اني تعرفت عشاب عالانترنت و كان مصري و صارت بينا صداقة و بعدها اتفقنا انو نلتقي بمصر بنزلتي الجاية
و ما بطول عليكن التقينا و كان في الحقيقة احلى من الصور على النت
طويل اسمر و جسمه فيه عضلات شوي و وجهو و لا احلى

و انا ما بخبي عليكن حبيتو من اول نظرة اكثر من حكيي معو على الانترنت

هو كمان حبني اكثر لما شافني
انا بيضا شقرا و جسمي مليان شوي و متوسط و حلماتي كبار و باقي جسمي كلو معتدل و بحب البس مكشوف

و هو المشكلة بيغار كتير عليي

من بعد فترات من تلاقينا اتفقنا انو روح لعندوا للبيت منشان شوفو و هيك للبيت طبعا

و رحت معو و قعدنا في الصالون تبعو و حكينا و شربنا و اكلنا و ضحكنا
قالي تعالي ورجيكي البيت و رحنا على المطبخ و الصالون التاني و الحمام و وصلنا لغرفة النوم
لما شفت السرير و كيف مترتب عجبني روح المسو
دخلت الغرفة شوي و حسيت ايدو مسك بيها ايدي و التفتت لعندو و بدون اي مقدمات حضني و حط شفافو على شفافي و صار يمص لي شفافي و يدخل لسانو بفمي و يمصلي لساني و انا لقيت حالي مستسلمه الو على الاخررررر

و حاسة بحرارة بجسمي و هو حاضني و بعدها دخل ايدو تحت قميصي و صار يفركلي خصري و لقيت حالي عم قول آآآه

لما قلتها اطلع بعيني و ما لقيت الا ايدو مزقلتي القميص تبعي و انا مستسلمة بصورة غريبة و بدي قول لا بس ما بدي بنفس الوقت
حالوت ابعدو عني بس هو شدني الو زيادة عن الاول و رجع يمصلي بشفافي و يفركلي تحت ابطي بمنطقة خدرتني على الاخير

و صار يهمسلي بكلمات الحب باذني و انا ذايبة بين ايديه

لحد ما لقيتو راميني على السرير و شلحني التنورة و الكلوت و الستيان بدون ما بحس

و رجع يمص بشفافي و انا قول آآآه و مصلي آذاني و رقبتي و نزل على و ابتدا يلحس و يمص بواحد و يفرك الثاني و يعصرو و يفرك حلماتي لحد ما صارو حمر دم و نزل على بطني و صار يلحس و يبوس و دخل لسانو في صرتي

و نزل على و فشخ بين رجلي و صار يلحس بكسي و يعضو و يلعب بلسانو بيه و يدخلو جوا

و انا عم قول آآآآآآآآه و هو يزيد و لما كان بيلحس كانت ايدو على بيلعب بحلماتي و انا ايدي على راسو افرك شعره الاسود الخشن و بقلو ارحمني خلص ما فيي
بعد المص و اللحس لعشر دقايق قام من على اللي صار مثل النار و قلبني على وجهي و رفع بس و بدا يعض بطيزي عضات خفيفة و مرات عضات قوية و يلعب بصدري بنفس الوقت و بعدها حسيت بزبو حطو بكسي من ورا و دخلو و بدا يدخل
1 2 ..1…2..!..2….1…2 و بدا يسرع يدخل و يطلع يدخل و يطلع لحد ما دخل زبه كلو فيا بس طلعو بسرعة و نزل بره

و ما حكي شي بعدها قمت انا دفعتو لنام على ظهرو و قعدت عليه و حكيت ببطنو و صدرو روحه رجعه و بعدين نزلت على زيه الواقف و بديت مصو و الحسو و حطيته بين و صرت اعصرو و صار ينزل على بعدها قعدت عليه و صرت دخلو فيا و هو بيطلعني و ينزلني و بيتهزهز قدامو و مرات بيلعب بيه و انا اطلع و انزل لحد ما دخلت زيو فيا بس ما قمت خليته ينزل فيا متل النار

قليني و نام عليا و حط رجلي فوق رقبته و قالي انا بحبك و لانك خليتيني نزل فيك هيدي الوضعية اسمها وضعية الحب الابدي و هي هدية مني الك و حط زبو فيا و صار يدخل و صدرو على عم يحتكو ببعض و هو بيهمسلي باحلى كلام الحب و لما وصلنا النشوة مع بعضنا صرخنا من الاااااااااه مع بعض و ظل حاضني و يقلي كلام حب ربع ساعه

و اتفقنا انو شوفو تاني يوم

loading...

Incoming search terms: