قصص سكس عربي > نواف والدكتورة جارته

loading...

نا نواف 35 سنة متزوج ومطلق من سنتين تقريبا حصلت هذا معي من عدة شهور ولا اريد ان أطيل عليكم انا متزوج ومطلق وليس لدي ***** فقد كان زواجي قصير جدا واسكن لوحدي في البيت واعشق الجنس وفنان فيه ولدي جارة دكتورة اسمها ( منى) جميلة الوجة بيضاء متوسطة الجسم طويلة القوام اختصاص في مجال العين والانف والحنجرة متزوجه وعندها *** يبلغ اربع سنوات فقط لكن زوجها في لندن من سنة للدراسة ياتي كل ستة شهور اجازه اسبوع ثم يعود الى برطانيا لاكمال الدراسة انني اعمل في محل موبايل وستلايت واقوم بتصليح وتنصيب الستلايت أي الدش وكنت معجب اشد الاعجاب بهذا الدكتورة لكن لا استطيع التكلم بأي شي سوى النظرات الى موخرتها وطيزها الهزاز عندما تمر من امام منزلي وهي تسكن في نفس الشارع الذي اسكن فيه وفي يوم من الايام
واذا في باب منزلي يدق بعد المغرب وكنت جالس على الانترنيت لانني اعشق متعة الكام على الانترنيت كثيراً فعندما نهضت وفتحت الباب واذا الدكتورة على الباب ولاول مرة تأتي الى بيتي فقالت مساء الخير نواف الستلايت الذي في غرفتي لا يظهر فيه صورة ولا اعرف شخص غيرك لهذا الشي لانك مختص بهذا الشي فقلت حسناً بعد قليل سوف اتي اليكي وأرى فذهبت الى بيتها وطرقت الباب ففتحت الباب وقالت تفضل وكانت تلابس ملابس النوم وعليه قميص طويل ودخلت الى الصالة فوجدتها تتكلم في الانترنيت مع رجل كبير عرفته من خلال الكامرة وهي لم تشعر انني ريت هذا الشي فصعدت الى سطح المنزل للتاكد من الصحن اللقاط للستلايت اي الدش وبعدها نزلت الى الاسفل فعرفت الخلل البسيط فقمت بتكميل وتخزين وترتيب الجهاز وهيا كانت جالسة على الانترنيت لاكن اخفت الكامره فقلت لها لقد اكملت الجهاز فقالت كم تريد من الاجر او المال على عملك فقلت لها لا يصح دكتورة فانتي جارتي فقالت حسناً لحظة فقط كي اتي اليك بشي تشربه من عصير فذهبت وانا من باب الفضول قمت بتسجيل الاميل الخاص بها من الانترنيت بدون ان تعرف فجأة بكوب عصير لي وشربته وخرجت ورجعت الى منزلي وبقى اميل عندي وبعد مرور خمسة ايام قمت باضافة اميل الدكتوره عندي واذا بها تقبل الاضافة راسا لانها كانت جالسة على النت حاولي الساعة
الثامنة مساء فطلبت واصرت على ان تعرف من اين لي الاميل ومن انا ومن اين فقلت لها اخذت الاميل من موقع فان بوكس فقالت ما هو فان بوكس فقلت لها موقع يحتوي على أي اميل فسكتت فقالت من اين انت فكذبة عليها وقلت اني من بلد ثاني ومتزوج ولكن بعيد عن بيتي وزوجتي وكل فترة طويلة حتى استطيع الرجوع اليهم فسالتها عن نفسها فكذبة ولم تخبرني بحقيقتها انها دكتورة بل قالت انها ربة بيت
وقفلت الاميل معها وفي اليوم الثاني دخلت فوجدتها موجودة على النت فلن اكلمها وأحببت ان ارى ماذا تفعل وبعد مرور خمس دقائق بدأت بمكالمتي وكنت ادعي اسمي وليد فقالت كيف حالك وليد هل استطيع مشاهدتك بالكامرة فقلت لها ليس وجهي بل مكان اخر فقالت ماذا تقصد فقلت لها انا بعيد عن زوجتي واعيش فراغ جنسي كبير ولوحدي في غرفة اجلس واحب ان انهي رغبتي الجنسية على الكامرة مع النساء
فقالت لا اسمح لك هكذا تخاطبني وقلت لها هذا وظعي وانتي براحتك فسكتت ولم تكلمني وانا وضعت دخوالي في الاميل مشغول لكي تعلم انني انشغلت مع فتاة للمارسة الجنس على الكامره0
وفي اليوم الثالث وهو يوم السعد فتحت الاميل بعد رجوعي من المحل بعد العشاء فوجدتها موجوه وفدخلت بصفة مشغول كذلك ولم اكلمها وكنت انتظر ان تبداء بالتكلم هيا وبعد مرور نص ساعة بداءت بالسلام
فقلت لها مشغول الان بعد قليل نتكلم فقالت اوكي وبعد خمس دقائق قلت لها اهلا بك فقالت ماذا كنت تفعل فقلت لها كنت امارس الجنس على الكامرة مع امرأه فقالت اريد ان ارى كيف تفعل ذلك فقلت لها بشرط ان اركي بالكامرة للتاكد انك بنت وليس ولد؟
فوافقة وفتحت الكامرة واذا هي دكتورة ( منى) فارسلت لها الكامره وفيها ايري منتصب هائج وانا شاب وسيم وجسم رياضي جميل وأيري مثير 000
فقالت ما هذا انها كبير وجميل وطويل بدون شعور بدات تتكلم فقلت لها هل تتمنين ان تكون مع هذا الاير فقالت اتمنى فانا محرومه وقلت لها هل تحبين ان امتعك معي الان قالت لا اعرف فقالت لها انا اساعدك
فقالت كيف فبدأت بتعليمها حتى كشفت عن الصفير الوردي وبدات بادخال صبعها به وهيا تلعب فيه وانا افرك بأيري وقذفت المني على بطني وهيا بداء بالسيلان 00
وفي اليوم التالي عند عودتي من المحل وفتح النت واذا هيا موجوده وتنتظر على احر من الجمر لكي امارس معها الجنس ولكن لم افعل فقد بدات بالتكلم عن وضعها وقلت لها لو انني قريب منك هل تقبلين انني انيكك
فقالت اتمنى هذا فأنا وحيدة وزوجي مسافر ومعروفة ولا استطيع ممارسة الجنس مع أي شخص خوفاً على سمعتي فقررت المجازفة وخرجت الى بيتها وطرقت الباب ففتحت الباب فقالت اهلا نواف تفضل ماذا تريد فلت لها هل استطيع الدخول فقالت تفضل وكانت الساعة التاسعة ليلاً؟
فقلت لها بوكل جرئة وصراحه دكتورة منى انا الذي كنتي تتحدثين اليها قبل قليل على الانترنيت والذي مارستي معه الجنس البارحه على الكامرة فحمرا وجهها فقلت لها انا مثلك اعيش بنفس الفرااغ متزوج ومطلق وهذا سر بيني وبينك فاذا تحبين ممارسة الجنس معي فأنا جاهز واذا لم ترغبي فسوف أذهب
والذي حصل يبقى سر بيني وبينك فطمئنت لكلامي وقالت بل ارغب بممارست الجنس معك ويبقى سر بيني وبينك فأنا دكتورة ولي سمعتي
فقالت اجلس حتى ادخل استحم في الحمام فجلست ودخلت الى الحمام تستحم وبعد عشرين دقيقة خرجت بملابس النوم فقط وهيا كعروس ليلة الزفاف
لكن الخجل يملاء وجهها فحضنتها وقبلتها راحه وقلت لها لنذهب لغرفة النوم فسارت بي لغرفت النوم فقمت بنزع ملابسها وكان أيري منتصب للغاية
ومنتفخ ويريد ان يمزق لباسي لكي يخرج اليها فنزعت ملابسها بالكامل وانا اشهاد جسمها الرائع المثير الجذاب ذات الصدر الابيض البارز والطيز المدور
الكبير والكس الوردي الصغير الناعم فبدات برمص شفتها ورقبتها نزولاً الى وهيا مغمضة العنين لا يصدر منها الا الاهات حتى نزلت الى الوردي الصغير فبدأت بلحسه
وما ان ادخلت لساني فيه حتى بدات ترتعش وقد انزلت ماء بفمي وهيا تصدر اهات اااااااه ااااااااااه ااااااااااااه فعرفت انها انزلت شهوتها قل ان انيكها؟
فقلت لها انتي هائجه كثيرا وسكسية كثيرا لكن الخجل يمنعكي من هذذا قالت لم اعلم ان الجنس لذيد الا الان معك فزوجي زبه قصير وصغير ولا يعرف يتعامل معي هكذا
فقلت لها لم اعمل شي لحد الان فقالت اطلب منك يا نواف ان تنيكني بقوة وشراسة لانني متعطشه للنيك فقالت لها انهضي فوقفت على الحائط وجلست تحتها الحس في وهيا تسحب براسي الى بقوه
من شدة شهوتها فوقفت وطلبت منها ان تمص ايري فبدأت تمص وتريد ان تقطعها بفمها رغم كبر ايري الا انها كانت تمص بفن وشوق فتنحته ووضعية الكلب وادخلت ايري بكسها وكانت تتألم عندما ادخلت ايري بكامله في حتى اخذ مكانه واستقر فبدأت بنيكها بقوة وكان حار جدا واحس بأنة يطبق على ايري من الداخل فقلت لها اين اقذف حليبي فقالت اقذفه داخل كسي لانني اخذة اقراص مانع الحمل عندما دخلت استحم فقذفت حليبي بكسها وبغزارة حتى بداء الحليب يسيل من وهيا تمسح فيه على فخذيها وطيزها فأتت بكوب عصير لي ولها وبعد عشر دقائق قالت هيا يا واف نيكني اريد ان تبقى تنيك بي الى الفجر
فاوقفتها وطلبت ان انيكها بطيزها المغري فلم تمانع فوضعت لعاب ايري على خرم وبدأت بداخل ايري بطيزها براحه وهدواء حتى لا تتألم حتى دخل كاملاً في الكبير المدور وهيا واقفه على الحائط
واحستت برعشتها مرة ثالثه فقالت لقد انزلت شهوتي حتى وانتي تنيك بي من فقلت لها سوف اخذ حقي من الان فبدأت بنيك بقوه وكانت تتألم لكني لا ابالي فأيري مجنون ومهتم بنفسه وشهوته
حتى قذفت داخل وقالت ارتاح قليلاً احب ان اركب واجلس على ايرك الكبير الجميل فنمت على ظهري وجأت وجلست على ايري وبدأت بادخله بكسها وهيا تصعد وتنزل بقوتها على ايري وتقول

ما الذ ايرك يا نواف وانا افرك بصدرها حتى انزلت شهوتها وانا قذفت حليبي وهيا تشاهد الحليب سيل من الى بطني وتمسح به على بطني وبقيت امارس معها الجنس شهرين حتى اتى نقلها الى مستشفى في مدينة ثثانية واضطرت للرحيل ولازلت اتحسس طعم ولذة جسمها الى هذا لوقت والسلام اتمنى ان أستمتعتم معي