قصص سكس عربي > مها وقارئ العدادات

loading...

أعزائي وأحبائي

هذه حقيقية وليست من وحي الخيال . قصة عضوة صديقة عزيزة لي وطلبت مني أن أكتب قصتها كما هي

بداية أعرفكم على نفسي فأنا أمرأة متزوجة ولكن لست سعيدة مع زوجي جنسياً .

فأنا امرأة متعطشة للجنس دائماً لأني غير مختونه , كسي هايج باستمرار ولا أريد أن أتعود على ممارسة العادة السرية فأنا بيضاء وممتلئة قليلاً وبزازي كبيرة وكسي مش كبير أوي بس شفايفه مليانه وطيزي أيضاً كبيرة ولكنها مدوره وسكسية .

تعرفت على صديقي طنطاوي وتحدثت معه وعرف مشكلتي وكنت في هذه الفترة تعرفت على عماد قارئ العدادات في بلدتنا .

وعندما عرف بذلك شجعني لكي اتواصل مع عماد وتكون بيننا علاقة جنسية .

وفعلا ً كان عماد دائم النظرات لي أثناء قرائته للعداد . وفي يوم دخل عماد لكي يقرأ العداد وعند دخوله فوجئت به يمسك . جريت من أمامه ودخلت غرفتي وقفلتها علي إلى ان خرج وكنت لا أعرف ماذا أفعل .

وفي هذه اللحظات حسيت بنشوه عندما مسك بزازاي وأيضا حسيت ببلل في كسي . فحكيت لصديقي ما حصل فشجعني أن أبادله نفش الشعور وأتجرأ شوية خصوصاً أنني استحي كثيراً .

المهم عندما قرب أن يأتي لقراءة العداد جهزت نفسي اشتريت اسبراي عشان كسي يبقى ناعم لأني كنت عاملاه بالحلاوه من فتره قصيرة وكان الشعر يدوب طالع . المهم عملت كسي وكان زي الحرير ، ولبست قميص قصير لونه لبني ولم ألبس سوتيان وكمان لبست استرتش بدون أندر ولبست فوقهم عباية البيت .

الصبح جه عماد ورن الجرس . فتحت الباب قالي صباح الجمال والدلال . ضحكت قال نهارنا قشطة

دخل ، انا مشيت ادامو اول مراح عند العداد حضني من ظهري اتلويت منه , قالي هنجري ورا بعض ولا ايه ؟

المهم قلتلو اقرا العداد قالي مش قبل مااقول اللي في قلبي وعقلي .

قلتلو حد شافك وانت بترن الجرس ؟

قال لا .

قلتو طيب الباب مفتوح

قال هقفلو

قفل الباب ورجع حضني وجه لوجه وقعد يبوس فيا في شفايفي ورقبتي وانا بادلته البوس وراح ماسك . قلتلو مينفعش كدا ، راح بايسني طويلة ودخل لسانه في بؤي وبإيده كان بيرفع العبايه يقلعهالي ولما شاف القميص اتهبل قعد يبوس فيا وراح مطلع واحد من وقعد يرضع فيه

واحنا واقفين . قلتلو تعالى ندخل جوا

قالي بس انا هاشيلك لحد جوا . ورايح شايلني ومدخلني على اوضة النوم

كنت حاسه بزبو اوي وهو واقف بيخبط فيا وهو شايلني

دخلنا اوضة النوم راح مقلعني الطرحة وفضل يبوس فيا وهو ماسك باديه وانا هايجه على الاخر .

قعدني على السرير وقلع قميصه وكمان قلع البنطلون ، شوفت زبو من تحت الشورت كان كبير اوي ويجنن . اتورترت أوي لما شوفته لما طلعه من الشورت وشوفت بيضاته كانو كبار اووي .

وراح مقلعني الاسترتش . وأول لما شاف كسي لقيتو بحلق اووي وضحك وقالي انتي مش مطاهره ؟ قولتلو أه ، قالي انا بعشقك ممكن أوس كسك ؟

وقبل ما اجاوبو نزل يبوس في كسي ويشم ريحته ، وبقى ياخد شفايف كسي في بؤه ويمص زنبوري . جنني وقالي كسك يجنن وراح موقفني وفضل يبوس فيا ويمسك في وزبه خابط في شفايف كسي .

مديت ايدي ورحت ماسكه زبه لقيته جااامد أووي .

راح قاعد على السرير ورجليه على الارض وقالي تعالي إقعدي على حجري جين أقعد بظهري قالي لا خليكي بوجهك .

قعدت على زبه . دخل في كسي على الاخر ومسك وسطي وبؤه عمال يرضع في . حسيت ان زبه وصل لمعدتي ، راح نايم على ظهره وانا فوقه وزبه لسه في كسي وفضلت اطلع وانزل على زبه وانا مش قادره اااااااه اااااه اااااه من المتعة . انا ماكنتش عايشه . نيكني ياروحي نيكني جاامد حبيبتك .

راح منيمني على ظهري وزبه لسه في كسي وراح رافع رجليا على اكتافه وماسك باديه ونازل جامد في كسي وانا اقوله جامد . قطع كسي من النيك ماترحمهوش . بحبك يا دودي كنت فين من زمان ****** عليك ياروحي حبيبتك جامد

وبقى ينيك شويه ويهدي شويه وانا خلاص مش قادره مكانش بيتكلم وهو بينيك بس بيتنهد . بس كنت شايفة تعبيرات وجهه وحاسة بيه اووي . السرير كان بتمرجح من كتر قوته في النيك ، وفجأه لقيتو بيقولي هنزل .

روحت حاضناه برجليا وباديا وقولتلو نزل في حبيبتك ،

راح خابط خبطه جامده اوي وحسيت انو بتاعو كبر اوي وبيزنقو جامد وراح منزل كتير أووي وانا كمان ارتعشت ونزلت معاه

وهو بينزل قعد يبوس فيا جااامد . وبعدين قالي أنا لسه ماشبعتش ياللا نعمل واحد كمان .

راح مطلع زبه من كسي حسيت ان روحي بتطلع . مسح زبه وانا كمان مسحت كسي وقمت جيبت تفتح وقعدنا شويه ناكل التفاح . قالي تعرفي اناحلمت بيكي كتير اوي ؟

قلتلو حلمت ازاي زي كدا ؟ يعني كنت بتحلم انك بتنكني ؟

قال بس الحقيقه تجنن انا خايف اكون بحلم .

وقالي تعالي فحضني . وراح واخدني في حضنه وقعد يبوس فيا وراحنا واقفين وقالي ميلي على السرير . وجه من ورا وقعد يدعك زبه في كسي شويه وراح مدخلو في كسي اااااااه ااااااه اااااااه حسيت اني اتفلقت نصين لان كان زبه كبير اووي . وفضل يدخل زبه ويطلعه ويضرب وهو بينيك لحد ما احمرت من كتر الضرب وهو نازل وانا اللي عليا أقوله اوووي جامد وبقيت حاسه ببيوضه وهي بتخبط في كسي ااااااه نيكني ياروحي نيكني جامد . ااااه بمووت فيك وف زبك اللي جنني ده . ولقيته مسك وسطي وشدني عليه جامد اووي وهو بيزوم عرفت انه هاينزل قولتلو استنى انا لسه مش هاجبهم دلوقت . راح مطلع زبه من كسي روحت طالعه على السرير واخدت وضع السجود وهوا من ورا واقف وراح لمم شعري في ايدو وراح مدخل زبو في كسي ويخبط جامد اوووي ،

وشويا وراح قايلي اقفي هنعمل زي مكنت شايلك ، وشلني ودخلو وبقى ينططني عليه . ويحركني كان جامد اوي ، لحد منزل في الوضع ده بس لما جه ينزل اترمي بيا علي السرير . حسيت زبو وصل لحد وفضل فوقي لحد ما هدينا وزبه نام وراح مطلعو . واحنا مش مصدقين ان كل دا حصل . وكانت نيكة جامده وممتعة اووي حسيت اني مهدوده وعاوزه انام . لبس هدومه واخدت رقم موبايله على وعد انها تتكرر

ومشي وانا نمت نوم عميق ومش قادره ألم رجليا على بعض من كتر النيك اللي اتناكته .

وهكذا أعزائي جربت مها المتعة الحقيقية واتناكت من غير جوزها

أرجو ان تكون حازت اعجابكم على أمل ان ألتقي بكم في قصة جديده

حتى هذا اللقاء لكم مني أجمل المُنى

Incoming search terms: