قصص سكس عربي > مغامرات هاني ج 2 منقول

loading...

فبعد ان انتهينا انا وعصام من الحفلة الاولى والتي كنت فيها اتعلم ولاول مرة ما معنى الممارسة الجنسية وبينما كنا نلبس ثيابنا دخل علينا فجأة عمو جميل متعجبا او هكذا خيل لي وسائلا ماذا نفعل وغمز عصام بطرف عينه انا تلعثمت ولم ادر بماذا اجيب ولكن عصام تدارك الامر وابتسم لعمو جميل وقال له لا شي فقد كنا نتسلى شوي مع بعض خرجت انا بسرعة من الغرفة قائلا لعصام بأني انتظره بالخارج ورمقني عمو جميل بنظرة لم افهم معناها الا فيما بعد. انتظرت عصام بالخارج ولما تأخر دخلت من جديد لاري اين هو فرأيته بين عمو جميل وهو يقبله في شفتيه وعصام يتلوى بين يديه وعندما رأوني اكملو ما كانو بصدده وكأني لم اكن وبعد لحظات اتى عمو جميل ناحيتي وسالني ان كنت قد انبسطت مع عصام فاستحيت واطرقت برأسي بالارض وقد علمت بعد ذلك بأ ن عمو جميل هو من حث عصام لآن يتحرش بي وليهيئني له وستعلم عزيزي القاريء ما اقصد بكلامي هذا من سياق . المهم خرجنا انا وعصام واسر لي عصام قائلا بأن عمو جميل كا يرى كل ما فعلناه وذلك من خلال شباك في الغرفة يطل مباشرة على السرير الذي كنا عليه ولم اكن اعلم بوجوده فطلب مني عصام بأن اتجاهل الامر وأن لا ادع عمو جميل يعلم بأنه قد قال لي ذلك.. رجعت لبيتنا وانا تتقاذفني الافكار من جراءما حصل معي بخلال ذلك النهار وعندما آويت للنوم استرجعت كل ما مررت به من احداث ولم احس بنفسي الا وانا اضع بين فخذي والعب بايري واستسلمت لنوم عميق. في اليوم التالي وعندما كنت عائدا من المدرسة وكما هي العادة مررت بدكان عمو جميل وكان ينتظرني وسالني ان كنت فعلا قد انبسطت بالامس مع عصام فاجبت بنعم وقد احببت هذه اللعبة وعلى استعدادلتكرارها ثانية حينها طلب مني عمو جميل ان اساعده في الداخل بصف بعض المراطبين على الارفف فلم امانع وبينما نحن نتجاذب اطراف الحديث وصل عصام وطلب منه ايضا بأن يدخل معي ويساعدني وسيلحق بنا عمو جميل بعد قليل . فدخلنا وبادر عصام الى معانقتي وقال لي بأنه قد اشتاق لي وبداء يقبلني من شفتي واخذ وضعها على أيره وعدني بأنه، اليوم سيكون افضل من الامس ولكن بعد ان ننتهي مما طلب منا عمو جميل القيام به فوافقت ولكي اسرع بالعمل اوقعت من مرطبان مليء بالسكاكر على الارض ولكني لم اصب بأذى فقط المرطبان كان قد انكسر وجاء عمو جميل يتفقد ما حصل وسألنا من الذي اوقع المرطبان فاجبته انا ولكن غصب عني فسأل عصام عما يجب فعله هل يعاقبني ام يسامحني وغمز عصام بطرف عينه فاجابه الاخير بأني يجب ان اعاقب على فعلتي هذه فطلب منه بأن يأتيه بمسطرة وامرني بأن، انام على بطني بين رجليه وبأن، تكون لفوق واخذ يضربني على بيديه وبالمسطرة ولكنه كان ضربا ممتعا خفيفا واخذت احس بشيء من اللذة ترافق ضرباته وبداءت اتحرك وانا بين رجليه وهو يضربني على واحسست وكأن شيئا ما تحتي يتحرك كان قاسيا لم اعرف ما هو في باديء الامر عندها طلب عمو جميل من عصام بأن يساعدني بانزال الشورت عني ليتمكن من ان يرى اثار الضرب على ولم امانع فانا اولا كنت احب عمو جميل فهو كان رجلا بكل معنى الكلمة رجل جذاب جدا جسده رياضي ومحبوب من الجميع وكنت اسمع عنه من النساء اللواتي كن يترددن على بيتنا بأن له مغامرات كثيرة مع نساء الحي ولذلك لم يتزوج بعد اتى عصام ناحيتي وانزل عني الشورت كما طلب منه عمو جميل وبانت لعمو جميل واحسست به يبلع بريقه ويغمض عينيه وصدرت عنه كلمة آه يا حبيبي ما اطيبك

Incoming search terms: