قصص سكس عربي > مغامرات عﻼ‌ء

loading...

انا اسمي عﻼ‌ء من بغداد اسكن في منطقة شعبية في وسط العاصمة واشتغل مع عمي في معمل لصناعة اﻻ‌حذية وهو قريب من مدرستي وهذا المعمل في وسط حي شعبي فيه الكثير من بيوت الدعارة وفيه كثير من الفتيات وهناك عدة مواقف وعﻼ‌قات اقمتها مع عدة فتيات هذا الحي
كنت انا ونجاة نتبادل المجﻼ‌ت السكسية كلما احصل على مجلة من اصدقائي في المدرسة كنت اعطيها لنجاة وفي يوم اعطيت لنجاة مجلة سكسية فأذ ابخلود خلفنا تمشي وسمعناها تقول ماذا تعطيها وتضحك فانا ارتبكت ولم اتفوه باي كلمة
فقالت لها نجاة انه هو الممون لنا ولوﻻ‌ه لما كنتم رأيتم شيئ وﻻ‌ تعلم
من اين ااتي بها
قلت وخلود رأتني وانا اعطيك المجلة سوف تفضحنا
فأجابت خلود ﻻ‌تخف لن افضح سرك ولكن ﻻ‌تقطع عنا اﻻ‌مدادات
وكنت كلما احصل على مجلة كنت اتعمد ان اعطيها الى خلود لكي توصلها الى نجاة
وفي فترة اﻻ‌متحانات قطعت عنهم اﻻ‌مدادات السكسية ﻻ‌ني كنت مشغول بالمذاكرة
و في يوم رأيت خلود فسلمت عليها وبادلتني السﻼ‌م وقالت* لي من مدة لم اراك
قلت اﻻ‌متحانات وانا عندي بكلوريا وبعد اﻻ‌متحانات
فقالت اﻻ‌مدادات مقطوعة الى ان تنتهي اﻻ‌متحانات
قلت نعم واذا حصلت على مجلة جديدة سوف اعطيها لك
فقالت ﻻ‌تنسانا
قلت يوجد افﻼ‌م ان اردتي اعطيك فانها موجودة عندي
قالت ﻻ‌يوجد عندنا فديو
فقلت لها انا عندي ان اردتي اعطيك الفديو واﻻ‌فﻼ‌م
فقالت واين اراها ﻻ‌ ﻻ‌اقدر
فقلت لها ان الدوام الدراسي انتهى وسيكون الحصول على المجﻼ‌ت امر صعب ﻻ‌ننا في المدرسة نتبادلها فيما بيننا انا والطﻼ‌ب
فقالت حاول
قلت لن انساكي ولكن انتي ايضا ﻻ‌تنسيني
فقالت ماذا تريد مني نجاة ونادية الم يشبعوك فانا ﻻ‌امارس الجنس ؟ فقط اتفرج
قلت معقول وكيف تفرغين شهوتك
قالت ماقصدك
قلت مبتسما اتحكينه بيديك
ابتسمت وفتحت عينيها متعجبة من ردي اليها
فقلت انت جريئ جدا
فقلت لها انك تقولين انا كبيرة واعرف كل شي
قالت نعم اعرف بس* لم اجرب قلت معقولة ولك صديق
قالت ﻻ‌ لم اجرب معه
فقلت قبله الم تجربي
قالت عندما كنت صغيرة كنا نلعب عريسة او عروس لعب اطفال
فانا كنت اعرف انها جربت النيك مع صديقها ﻻ‌نه صديقي وكل ما يعمل شي معها يخبرني به للتفاخر والتباهي
وبعدها اصبح كﻼ‌مي معها متحررا اكثر واحكي لها كل نكتة سكسية جديدة وهي كذلك كلما تسمع نكتة سكسية تاتي لي وتحكيها لي
وفي يوم رايتها فقالت لي اﻻ‌يوجد شي جديد
فقلت لها ﻻ‌ يوجد مجﻼ‌ت يوجد فقط افﻼ‌م وجائني فلم جديد جميل جدا للطالبات سوف اراه اليوم
هل تريدين ان تتفرجي معي
فقالت اين نتفرج
قلت في مكان امين
قلت في مكتب عمي
فقالت اين هذا المكان وعمك الم يكون موجود
قلت لها ﻻ‌ انه يأتي للمكتب بعد العصر
فقالت اخاف ان اذهب
قلت ﻻ‌تخافي
قالت ﻻ‌تقول ﻻ‌حد
قلت ﻻ‌يعلم احد باني اعطيكم المجﻼ‌ت
قالت ﻻ‌
قلت نفس الشي وﻻ‌تخافي
قالت اخاف منك انت
قلت لماذا تخافين مني فانا ﻻ‌افعل شي بدون رضاك
فقالت اين مكان المكتب
قلت لها قريب من هنا في شارع الرشيد
فقالت انتظرني في رأس الشارع اذهب الى البيت واخبرهم ب
وكان وجهها احمر
فقدمت لها الببسي* وشربنا وقدمت لها سيكارة فأبتسمت وعينها مفتوحة فقلت خذي ﻻ‌تستحي
فأخذت السيكارة وبدئت تسحب الدخان وتخرجه بقوة وعينها على الفديو
فقلت لها اتريدين* اﻻ‌ن التفرج على الفلم
قالت بحياء نعم
فادخلت الفلم في جهاز الفديو وبدء الفلم
كانت احداثه عن طالبات وطﻼ‌ب يتنايكون فيما بينهم و اكثر النيك من الطيز وانا كنت متعمد ان اريها هذا الفلم
واشتغل الفلم جلست جنبها وبدئت عليها عﻼ‌مات التعجب من الفلم فأنا اراقبها وﻻ‌ اتكلم
وكل فترة تحرك قدمها وتحك خلف راسها بالقنفة وعينها ترمق زبي كل ماادرت وجهي
فكان زبي منتصب ورافع بنطلوني الى اﻻ‌على
فقلت لها الفلم حلو
فالت لم اصدق ماارى كيف يفعلون ذلك
فقلت لها انهم بشر ولهم احاسيس يعبرون عنها وان عاداتهم وتقاليدهم تسمح بذلك فهم احسن منا
قالت صحيح
وكانت لقطة في الفلم بنت بتمص زب صاحبها بقوة وتفنن
فقلت لها الم تجربي مص الزب
فسكتت وعينها ترمق زبي قالت ﻻ‌
فقلت ولم* تمسكي زب
قالت ﻻ‌ بحياء وتحرك راسها وعينها على زبي
فامسكت يدها ووضعتها على زبي
فحاولت ان ترفع يدها فضغطت بيدي على يدها ﻻ‌منعها
فابتسمت وانزلت راسها لﻼ‌رض
فبدأت احرك يدها على زبي صعودا ونزوﻻ‌
فبدئت يدها تضغط على زبي بقوة اكثر من قبل فتركت يدها
وبدئت تلعب ب
فاخرجته لها وقلت هاهو قريب فألوت برسها وعينها مفتوحة وتقول انه كبير
كيف لنجاة ونادية استحملوه
فقلت لها انه كلما يكبر يكون شكله اجمل وكل النساء تحب الزب الكبير
فقالت النساء الكبيرات والمتزوجات يحبونه كبير ولكننا الصغيرات نخاف منه
فقلت لها لماذا تخافون منه انه ﻻ‌يلدغ وليس افعى فأبتسمت
قالت ﻻ‌ انه افعى
فمسكت يدها ووضعتها على زبي وقلت انظري انه ﻻ‌يلدغ انظري الى البنات الذين بالفلم كيف يستلذون به
فقالت هؤﻻ‌ء قحاب ومتمرسات
فقلت ﻻ‌ انهن صغيرات وبعمرك واصغرمنك
فبدئت حركة يدها باﻻ‌سراع بالعب بزبي وعينها على الفلم
فقلت لها ممكن اشوف جسمك
فقالت اننا اتفقنا انك لن تلمسني
فقلت على اتفاقنا ﻻ‌تخافين
فقالت ان اردت اريك صدري فقط
فقلت لها اخرجيه لكي اراه
فاخرجته وانا اتقرب اليها اكثر فدفعتني بيدها وقالت ﻻ‌تلمس صدري انظر اليه فقط
فقلت كما تريدين فرجعت الى الخلف انظر الى
فقلت اخرجي اﻻ‌خر
فقالت ﻻ‌يخرج واحد فقط ﻻ‌ن ضدري كبير
فكان كبير وواقف ومرتفع بكل شموخ الى اﻻ‌على وحلماتها حمراء ومنتصبة
فقالت لي صدري احلى ام صدر البنت التي في الفلم
فقلت صدرك اجمل صدر رأيته في حياتي انه جميل جدا
فقالت ان اردت تعال امسكه ﻻ‌ني مسكت زبك فجعل
فمسكت افركه بكف يدي وكان حارا واحس بدقات فلبها المتسارعة وكانت ضغطات يدي قوية وعصرت حلمت ثديها باصبعي فتنهدت وارجعت رأسها الى الخلف وتدمم اففففففففففففففففف اففففف فوضعت كفي اﻻ‌خر على اﻻ‌خر من فوق المﻼ‌بس وادخلت يدي بصعوبة لكبره اداعبه بيدي وافركه حلماته
قالت سوف تمزق المﻼ‌بس اخرج يدك
فقلت لها اريد ان اضع زبي بين صدرك واشعر بحرارته
فقالت ﻻ‌اقدر اخرج النهدينﻼ‌ن مﻼ‌بسي ضيقة وصدري كبير
فقلت اخلعي ثوبك
فقالت بدئت طلباتك تزيد
فقلت لنتمتع قليﻼ‌ ﻻ‌نها فرصة ربما لم تتكرر
فقالت اخرج من الغرفة اﻻ‌ن
فخرجت من الغ
وكان لونه ابيض ﻻ‌يغطي نصف ساقيها وتحته لباس احمر
فكان ساقها مربوب وفخذها مقوس فاقتربت منها ووضعت زبي بين وقلت لها اضغطي بيديك على صدرك فضغطت بيدها فبدأت بأدخله واخراجه وهي تضغط عليه بصدرها وتقول انه حار لقد كوى صدري
فقلت صدرك ايضا حارا واني احس بحرارته فزادت حركتي ومددت يدي خلف رأسها فكان يرتطم بشفتها
فقلت لها دعيه يدخل فمك فرفضت وقالت الى هنا يكفي فجلست بجانبها وقلت لماذا انتي مرتبكة الم تشعري بالنشوة ويدي تداعب
فقالت نعم شعرت بالنشوة الم تﻼ‌حظ ذلك خصوصا عندما وضعت زبك بين صدري وارادت ان تدخل تحت
: فقالت ضع
فقلت سوف اضع عليه لعابي بفمي ووضعت حلمت صدرها بفمي وعصرتها بقوة بشفايفي
فشهقت وتأوهت اففففففففففففففف ااااااااااااااه امممممممممممممممممم ولم تفلح بالسيطرة على نفسها
فدفعت برأسي وقالت اااااااااااه
فقلت لها ضعي زبي في فمك لكي يبتل من لعابك فرفضت وادخلت اصابعي في فمها وبللتهم بلعابها وبللت رأس زبي وبدئت هي بيدها تحك زبي بحلمتها وتنظر في وجهي وتعظ بشفايفها
فوضعت يدي على خدها اداعبه وهي تضغط به على كف يدي
فوضعت اصبعي علع شفايفها
امرره ببطئ وادخلته في فمها فرفعت وجهها تنظر لي فدفعته بيدي داخل فمها وقلت لها م

فخذيها صعودا الى ان وصلت الى لباسها فضمت قدميها
فسحبت اصبعي من فمها وقبلتها من فمها فضمت شفتيها بقوة فوضعت لساني على شفتيها الحسهما فارخت شفتيها قليﻼ‌ فادخلت لساني داخل فمها ففتحت شفتيها فمصصتها من شفتها وكفي على فخذها وكف يداعب صدرها الجميل فخأذت شفتي تداعبها بلسانها فسحبت لسانها داخل فمي وشفتي تعصره فرفعت يدها ووضعتها خلف رقبتي تسحبني لها وبدئنا قبلة طويلة من العناق
وازحت طرف لباسها ومددت يدي الى كسها فوجدته مبتﻼ‌ بماء شهوتها فدفعت اصبعي بقوة ابحث عن بظرها فأرخت نفسها ولمسته بأصبعي وبدأت اللعب فيه* فعضت شفتي ان ودفعت رأسها الى الخلف وهي تأن وتقول اووووووووووف شعلت ااااااااااخ
اسويت بية حرام عليك حرام عليك* ااااااااااخ فضغطت بأصبعي على بظرها ووضعت حلمت صدرها بفمي امصها فأرخت قدميها اكثر وبدئت بالهيجان والغنج اااااااااااااه ااااااااااااااااف
وتحرك قدميها الى الجانب وترفعها وتخفضها فسحبت لباسها الى الجانب وقلت لها سوف الحس كسك كما لحست شفتيكي
فجلست على اﻻ‌رض بين قدميها فمدت يدها ورفعت مﻼ‌بسها الداخلية (اﻻ‌تك ) الى اﻻ‌على** ووضعت يدي على لباسها ﻻ‌سحبه منها فمدت يدها وانزلته الى اﻻ‌سفل فرفعت قدميها واخلعتها اللباس ورميته
وارجعت قدميها خلف ظهري فاصبح كسها مواجها لوجهي فرأيت كسها اﻻ‌حمر المنوخ وكان محلوق من مدة قصيرة وبظرها منتصب والمياه اغرقت كسها فسحبت بظرها بشفتي فصاحت بصوت عالي ااااااااااااه وهي ترتجف ﻻ‌تستطيع السيطرة على نفسها فانزلت لساني على كسها ولعقت مائها وهي تلتوي وتحرك رأسها الى يمينا ويسارا فوضعت كفي تحت فردتي طيزها ورفعتها قليﻼ‌ الى اﻻ‌ على ف
فاصبحت في قمت هيجانها وتدفع رأسي لكي اترك بظرها فأرجعت رأسي الى الخلف قليﻼ‌ ووضعت لساني على فتحت طيزها الممتلئة بمياهها* فبدئت برفع طيزها الى اﻻ‌على اكثر وهي تأن من الشهوة والشبق فمررت لساني حول فتحت طيزها فأنت أنة طويلة فأمسكت* يدها ووضعتها بين فردتي طيزها وقلت لها افتحي اكثر فدفعت بيدها فلقتيها وعدلت من جلستها
وفتحت طيزها فوضعت لساني في فتحتها الحسها ببطئ ووضعت رأس انفي على فتحت طيزها فصاحت بصوت موتتني انا ﻻ‌اقدر على التحمل اكثر اااااااااه
ومياه كسها تنزل على لساني من كثرة قذفها فرفعت لساني الى كسها ولحست
فدفعت اصبعي كله داخل فتحتها وبصعوبة فصاحت بصوت اكثر حدة آآآآآآآآآآآه اوجعتني
فأبقيت اصبعي داخل فتحت طيزها وادخلت لساني داخل كسها وبدأت باللحس اسرع من السابق مرة على بظرها ومرة شفت كسها ومرة الحس كسها من اﻻ‌سفل الى اﻻ‌على وانزله بسرعة على بظرها فبدء كسها بالبكاء واذرف دموعه بكثرة كأنها حنفية مياه وترفع نفسها الى اﻻ‌على وتنزلها وتأن فأخرجت اصبعي من فتحت طيزها وبللته بماء كسها وارجعته في فتحت طيزها وارجعت لساني على كسها ومسكت بظرها بشفتي بقوة اشفطه وحركة اصبعي سريعا ادخله واخرجه فكان يدخل كله ويخرج بسهولة وشفتي لم ت
فقالت بصوت منخفض وكله محنة لم اقذف بحياتي مثل ما قذفت
فقلت لها كم مرة قذفتي لحد اﻻ‌ن
قالت ﻻ‌اعرف خمس ست مرات اكثر ﻻ‌ادري وهي تفتح عينيها بصعوبة فجلست جنبها ووضعت راسها على صدري وحضنتها بقوة وقبلتها من رأسها عدة قبﻼ‌ت فحضتني بقوة حكت وجهها بصدري وقالت حقها نجاة ﻻ‌تتركك
فقلت دعينا من نجاة وسحبت يدها ووصعتها على زبي اﻻ‌ن انا اريد ان اقذف
انتي قذفتي مابداخل كسك وانا الى اﻻ‌ن لم اقذف
فابتسمت ووضعت راسها على صدري وضغطت بيدها بقوة على زبي ماذا اعمل لك لكي تقذف
فقلت لها دعيني انيكك من
فقالت ﻻ‌ انه يوجعني ﻻ‌اقدر ان اتحمله
فقامت من القنفة ونامت على اﻻ‌رض وقالت تعال ادخله بين فخذي لكي تقذف سائلك وسحبتني من يدي وفتحت قدميها قليﻼ‌ ثم وضعت زبي بينهما وضغطت عليه بقوة فأتكأت على يدي مرتفعا عن اﻻ‌رض وبدأت بادخله واخراجه فرفعت يدها تداعب شعر رأسي وتبتسم وتقول حبيبي اﻻ‌ن سوف تقذف فوق كسي اريد ان احس بحرارة مائك تكوي كسي لكي تهيجني ﻻ‌قذف بسرعة
ولم افلح بالقذف فقلت لها ﻻ‌اقدر ان اقذف هكذا دعيني ادخله قليﻼ‌ بطيزك
قالت مالك طيزي جننك
فقالت قوم عني فسحبت نفسي فأدارت جسمها وقالت ضعه بيت فردات طيزي
ففتحت طيزها ووضعت قليﻼ‌ من اللعاب على زبي وادخلته بين
فأستمريت اكثر من خمس دقائق وشعرت بالضجر والتعب فسحبت نفسي قليﻼ‌ ووضعت كمية من لعابي على رأس زبي وفتحت طيزها
فقالت ماذا تفعل
فقلت ﻻ‌اقدر على اﻻ‌حتمال دعيني ادخل جزء منه لكي اقذف
فقالت ﻻ‌ﻻ‌ يوجع فلم ابالي بها فدفعت راس زبي بقوة بطيزها
فصاحت آآآآآآآآآه** آآآآآآآآآه يوجع فدفعت بيدي بقوة على ظهرها لكي ﻻ‌تتحرك وتفلت مني فدفعته قليﻼ‌ وهي تصيح فبادت بخراجه وادخاله ببطئ وهي تأن وتلتوي من الوجع فدفعته بقوة وانزلت
جسمي عليها ووضعت يدي على صدرها وامسكتهم بقوة ودفعت نفسي لﻼ‌مام وزبي يقذف حمولته داخل طيزها وهي تأن وتتوجع وتضرب اﻻ‌رض بيديها وتقول لماذا فعلت بي هكذا لماذا لقد اوجعتني كثيرا فحضنتها بيدي من صدرها وقبلتها من رأسها وقلت اعذريني حبيبتي ليس بيدي لقد كانت شهوتي اقوى مني فدفعت بنفسها وتقول قم عني واخرج هذه السكين من طيزي فسحبت زبي من طيزها فنزل مائي من فتحت طيزها على فخذيها وكسها فاقشعر جسمها حينما ﻻ‌مس ماء زبي كسها فأخذت بكف يدي من مائي ومسحت به كسها المبتل وقلت لها اﻻ‌ن اختلط مائنا انه اختلط داخل طيزي
ثم قالت لقد تأخرت كث

Incoming search terms: