قصص سكس عربي > كنت صغير

بدأت قصتي عندما كنت في العاشرة من العمر.في احد المرات كنت ذاهبا الى الحمام في الليل وسمعت اصوات غريبة تصدر من غرفة امي وابي. ذهبت لاتاكد من ما اسمع فصدمت بالمنظر. فقد كانا يمارسان الجنس بعنف وتتعالى الاصوات. وانا اراقب حتى شعرت بزبي ينتفض من مكانه.كان منظا لا ينسى.بقيت ارافب حتى افرغ كل منهما شهوته بالاخر وحينها اسرعت الى غرفتي وانا مصدوم مما رايت.
بدات حينها افكر بجسد المرأة واسراره وبدأت اراقب ابنه جيراننا. فقد كان سطح بيتنا يشرف على حمام جيراننا. وفي احد المرات وانا اتلصص عليها وهي تستحمة اكتشف سعيد "ابن جيراننا الاخرين وهو طالب جامعي" ما افعل فصاح بيه وطلب مني ان انزل.
نزلت وذهبت الى بيتهم بناء على طلبه.فاخذني فوق سطحهم وبدأ بتهديدي وانه سوف يفضحني ويفضح اهلي. خفت خوف شديد وتوسلت له بان لا يفعل وقلت له سوف افعل اي شي مقابل سكوته.فكر قليل ومن ثم قال لي: اتركني انيجك.
صعقت ورفضت ولكنه رجع للتهديد والوعيد فرضهت له.وكانت هي اول مرة امارس بها الجنس.
تعرينا بشكل كامل في البدا وبدا يلعب بجسمي كله ويلعب بطيزي وانا مرعوب من الخوف. قم طلب مني ان انام على بطني ونام هو فوقي. حاول ان يدخل زبه ولكن لم يكن الموضوع سهل في البدأ. بدا يضع تفل ويحاول ويحاول الى ان نجح وبدا بادخل زبه وانا لا اعلم مالذي يحصل لي.
شعرت بشعور جميل مصحوب بالخوف والالم ولكن الالم اختفى والخوف اختفى ولم يبقى الا النشوة.وظل يدخل زبه في ويخرجه حتى انزل حليبه في داخلي وبعد هذا امرني بالانصراف.
رجعت للبيت وانا في حالة غريبة ولا اعرف كيف اصف شعوري. وبعد يومين راني وطلب مني ان الحقه الى بيتهم حيث لم يكن هناك احد وبدأينيكني بطريقة محترفة وانا استمتع معه. وبقينا لستين واصبحت انا من يطلب منه ان ينيكني وهو لم يرفض ولا مرة واحدة.
وهكذا دخلت الى هذا العالم.

loading...

Incoming search terms: