قصص سكس عربي > قصتي تبدء لزيارتي لدكتور لاكشف عن مرضي

loading...

ذهبت لطبيب اعصاب وأوردة دموية في جوار منزل زوجي لاكشف عن الام تعاودني باستمرار فدخلة إيلا العيادة وقطعة ورقة دخوال لطبيب وانتضرت حتئ اتا دوري فا دخلتني الممرضة لحجرت الطبيب وجلست امامه وانا منذهله من وسامته ورقته ولطفه فشرحت لهو سبب الزيارة ومائلم به من ألام فقام اجري لي عدد من الفحوصات وجهزة مافوق الصوتية وبدأ يفحصني بحرص ومن ثماءعاد بي ايلا مكتبة وبداء يشرح لي عن مرضي!
انني اعاني من تكتلات بل اوردة الدمويه والغدد الانفاوية وانني قد اتيت في اخر وقتها من الاتهاب وان علاجها اصبح من الضروري قبل ان تتكون لخلايا سراطانية لاتحمد عقباها فنتابني الضمور وبدا ملامح وجهي بل النهيار والحزن فاجاب عليا انا لاريد ان افزعكي ولاكن لكي تتنبهي واكدا لي باتهو سوفاء يعالجني منها اذء تساعدتو معاه!وسئلني عن حالتي المادي فاسكتو عن الاجابة فعلم بانها صعبه
فتحدثا لي بكل حنية انا ساتكفل بعلاجكي وتكلفت العلاج لايقل عن الفين دولار?
فافرحت لكلامه ولاكن قالالي لايبقاء سواء حضور زوجكي معاكي وسئلني عن زوجي اذا استدعا الامر ان تتعري من كل ملابسكي امامي هل يوافق!
فاجبة لن اوفق انا فكيف زوجي فقال هنا المشكلة فستغربت
قال لاتستغربي علاجكي يعتمد علا فرك التكتلات ووضع العلاج علية ومساجة بطريقة خاصة وليس هناك اي طريقة اخرء حتئ لو ذهبتي الصين وكتب لي اسم العلاج الذي يستخدمة وكتب لي عنوان طرق العلاج بل نت وقام واحضر لي علاجت تساعدني فل علاج و امرني ان لاستخدمة الا بعد ماتخذ قراري
لكي لا يهيج التكتلات واذا قررت سيتغاضا عن حضور زوجي ويعالجني بسرية تامة!
ذهبت من عندة ايلا الصيدلية المركزية لاراء ان ثمن العلاج والمحاليل باهذة وان العلاج الي اعطاني هوا لتهية التكتلات وهو الاخر غالي الثمن فرجعت ايلا المنزل وانا في حيرة وبدأت ابحث علا الجوجل فرئيت شرح للعلاج كم قالي الدكتور وعلمت انهو سيدخل صباعة في وطيزي حتئ انني كنت ارتعش من التفكير كيف ساقرر وانا في نشوة وحيرة اذا ذهبت لدكتور ساتعرئ امامة لامحله واخون زوجي وان طلبت من زوجي الحضور سيرفض وسيماطل بعلاجي
وبعد تفكير غلبني النوم وسرت احلم بانني ذهبت لدكتور وانهو بدأ بعلاجي وانا قد تعريت امامة فقمت من الحلم وانا اتخيل الدكتور فقررت ان اذهب فشربت العلاج وذهبت ايلية وانا قد ارتديت ملابس خفيفة?
وتوجهت ايلا عيادتة وانا الشعر بشعور غريب واحس بتورم فقابلني بكل لطافةوهو مبتسم وقال ايش قررتي فقلت له لقد شربت العلاج وانا جاهزة لاي شي تفعلة!
فافتح لي باب من حجرة ايلا حجرة اشبة بغرف النوم وطلبا مني ان اخلع ملابسي كلها لكي لاشعر من ارباك العلاج وان استلقي علا بطني فرتجفت من ماسقدم من تجربة لاول مره في حياتي عليها!
فادخلت وبدات بخلع ملابسي كلها معدا السنتيان والكلسون وبعد دقايق دخلا علي وانا في قمة الخجل والنشوه فابتسم والشغلا لي جهاز التلفاز وطلب مني ان اشاهد طرق العلاج لكي توضح لي الفكرة واحضر عسير لم اشاهدة من قبل وحبتي علاج وطلب مني ان اكون مطمئنه وان اشعر انني في بيتي وانا الداعب نفسي لكي اتهيئ للعلاج شربت العلاج والعصير وانا اشاهد الفديو وانا اتخيل متا سيلمس الدكتور جسمي مثل مافي الفديو فكنت اتقلب علا جنبي وانا العب بكسي وانا كنت في قمة النشوا والندماج معا الفديو ومستلقية علا بطني وفشخة ارجلي والاعب دخلا الدكتور وانا لم اشعر به فلقد راني الدكتور وانا اتوه وافرك صبعي في فارتبكت فاتبسم لي وقال لاعليكي انت متجاوبة فقالا لي سنبدء المساج اولن هل تمانعين في ان اساعدكي علا خلع الكلسون والسنيان فاشرت في راسي لامانع فوضع يداه التي لم اشعر بنعومتها من قبل علا الكلسون وخلعه وامرر صباعه البهام من وسط فادركت انني سئحذا بنيكه لي وخلعا لي السنتيان وعصر نهديي وضمني ايلاء صدرة وقال تمتلكين جسمن انوثي فأق الجمال فاتنهد ووضعتو خد علا خده وفركته فانزل احد يدية من ايلا وقال هل يئلمكي فاجبت نعم هل تريدي ان نبدا المساج فقلت لا اريدك ان تنيكني فانا ذايبة?

Incoming search terms: