قصص سكس عربي > قصة الحامل ذات النقاب

كان يوجد لي محل لبيع الموبايلات في احدى

امارات الدوله وكنت ابلغ من

العمر 26 سنه وكنت انا شخصيا اعمل في

المحل بالاضافه الى العامل

الهندي الذي كان يساعدني

في يوم من الايام جاءت الى المحل امراة

اماراتيه دخلت على المحل والقت السلام

اجبتها بالتحيه كان طولها ليس

بكثير وكانت تضع النقاب على وجها بالكاد تستطيع

ان ترى عيناها ولكن جسدها

كان مغري ولكني لم اتعاط معها قالت لي اريد

ان اشتري بطاريه للموبايل

وطلبها كان موجود اعطيتها البطاريه وذهبت ولم

اتكلم معها كثيرا

ومرت الايام وجاءت

مرة اخرى الى المحل ولكني لم

اعرفها دخلت المحل وطلبت مني ان انزل لها نغمات

جديده وفعلت ذلك بدون ان

اتعاطى معها باي كلمه فبدأت اسمعها النغمات لكي

تختار وانزلها على

الموبايل بعدها انهيت تنزيل النغمات قالت كم

تبى فلوس اجبتها بكل احترام

ولو مش مستا هله فاجابتني لا خد حقك اجبتها

مره اخرى يا ستي خليهاعلينا

اليوم يعني نغمات ما مكلفه ردت على راحتك

واستأ ذنت وخرجت من المحل

ثم مر يومين ومره اخرى تدخل المحل هنا كانت

لينه بعض الشئ معي القت

السلام واجبتها وهنا عرفتها قلت لها اهلا وسهلا

تفضلي ان ش**** عجبوكي النغمات

ردت علي شو عرفتني اجبتها ولو وهل يخفى

القمر ضحكت هنا تعجبت منها

المهم طلبت مني انا اصلح شاشة موبايلها فعلت

ذلك وحاسبتني وخرجت من

المحل مرت الايام وهي لم تات المحل حتى مرت

ثلا ثة شهور وهي لم تات المحل

وانا كنت قد نسيتها حتى جاء يوم تدخل الى

المحل امراه منقبه وحامل لم

اعرفها وكان الطقس ذلك اليوم مغبرا وشبه عاصف

دخلت المحل والقت السلام

رديت عليها السلام وقلت لها اتفضلي قالت ما

عرفتني قلت لها وانا مبتسم لا

****معاك حق كنت اجيك وانا مب حامل الحين

خلا ص قلت لها وهنا بسرعه تذكرتها

اووووووووه ****من زمان ما جيتي اجابتني يعني

قد عرفتني قلت لها ولو بس

الايام مرت وانتي ما عاد جيتي قالت و****

الظروف ضحكت انا ( وهون اسمحوا لي

اكمل القصه بالعاميه ) وقلت لها و****ما كنت

عارفك انك متزوجه ضحكت هي لا كنت

متزوجه بس ما اجي انا وزوجي السوق رديت عليها

ان ش**** تتهنو مع بعض ردت ومن

دون نفس ايه ان ش**** هون حسيت انها مش مبسوطه

مع زوجها هون حبيت اكسب ودها

تفضلي شو فينا نخدمك و**** ما ابى شي كنت

ماره بالسوق وفجاه لقيت حالي

قدام محلك قلت لشوف اذا بعدك بتشتغل هني

ضحكت وقلت لها المحل محلي ملكي

انا ما بشتغل قالت ****قلت لها يعني ما

مستعجله هالمره ردت مب زياده

قلت لها خلص احلى كباية عصير الك والطفل يلي

ببطنك ضحكت لا ولله ما ابى هون

انا اصريت جلست على الكرسي وبعت الهندي يلي

عندي يجيب عصير من مطعم

بجانبنا وصرنا نتحدث قلت لها زوجك وين يشتغل قالت

سيبك من زوجي قلت لها خير

ردت زوجي يشتغل بالجيش وما اشوفو الا كل

يومين تلاته مره قلت لها عال كم

عمره ردت 54 سنه قلت لها اوف كبير عليكي جاوبتني

انا بكون زوجتو

التانيه ومن كم شهر اتزوجتو قلت لها كم عمرك ردت 37 سنه قلت لها وخير
مالك

منزعجه الحمدلله اتزوجتي ورح يصير عندك ولد قالت

الحمدلله بس مش ها دا كل شي

لازم اشوف ما يجيني الا كل اربع ايام او

خمس مره يجي من الخدمه ويسير بيت

زوجتو الاولى قلت لها وليش اتزوجك ردت زوجتو ما

جابتلو الا بنات خمس بنات وهو

يبي صبيان ضحكت وقلت لها يعني انتي نوعك صبيان

ضحكت بقوه وسكتنا وهون

صارت تسال عني قالت وانت متزوج قلت لها لا

بعدنا عزابيه وقالت معقول كم

عمرك رديت عليها 26 داخل 27 وهون شالت النقاب

عن وجها وكانت امراه متوسط

الجمال بالنسبه لعمرها وهون دخل الهندي وجايب

العصير ورجعت غمزت الهندي

حتى يظهر من المحل فهم علي وظهر من

المحل وهون حسيت انها بدها شي شربت

العصير وقفت لتظهر قلت لها على كل حال اهلا

وسهلا فيكي بالمحل حضرتك وين

ساكنه قالت مب بعيد اخر هاد الشارع اتفاجأت

هون قلت لها ما عندك

فيلا لوحدك ضحكت وقالت لا جا يبلي

شقه بالسوق قلت لها وخدامه ما

عندك قالت اسكت خليها لربك ما عندي شي

قلت لها طيب كيف عايشه قالت يعني

يجيني كل خمس ايام يجلس شوي يعطيني فلوس

ويسير قلت لها واهلك قالت انا مب من

هني انا من الفجيره واعيش هني واهلي ما

يجيون الا كل اسبوعين او تلاته مره

وضحكت والت مين يسأل هوني استغليت نقطة الضعف

عندها قلت لها طيب اذا ما

في مانع خدي رقم المحل ولعبت لعبة ذكاء ما

اعطيتها رقم الموبايل وبس

تريدين شي اطلبي مني امانه يعني اي شي انا

جاهز وبالفعل اخذت رقم المحل

ونزلت النقاب على وجهها وخرجت ناديت للهندي

وقلت له لما بتتصل واحده مواطنه

حتى لو انا موجود داخل دكان خبرها انا مو

هون وقل لها اذا بدك اياه ضروري في

رقم موبايل جاوبني الهندي اوكي

وبالفعل مر يوم واحد وانا عم اقرأ الجريدة ن

التلفون رد الهندي قال هوي

عم يطلع هو ما موجود راح السوق وراجع

وقال لها في رقم موبايل وفعلا

اعطاها رقم الموبايل وسكرت الخط ما في نص دقيقة

تلفوني عم يرن ظهرت لبرات

المحل حتى تفكرني بالفعل بالسوق قالت الو ردت

علي الو وصارت تسلم علي

وقالت انها اتصلت على المحل والهندي اعطاها

رقم الموبايل المهم صرنا

نتحدث قلت لها بدك شيء على فكرة اسمها هند

ردت لا كنت

حابي سلم عليك ومر الوقت ونحنا عم نتحدث

ونضحك قلت لها وينك مري المحل

قالت ****م اقدر الحين صرنا الليل والشباب

تعرف لما يلاقو وحده يبدون عليها

من كل النواحي قلت لها معاكي حق قالت ممكن

سؤال فضولي قلت لها ولو

امري مب مشكله يعني لو اي وقت اتصل عليك

جاوبتها ولو اي ساعه اي شي بدك

اياه من السوق ببعتلك اياه مع الهندي ردت

تسلم ما قصرت وهون خلصنا

حديثنا وسكرنا الموبايل صارت الساعه 11 وشوي

بالليل صلر وقت سكر المحل

والسوق كلو سكر وانا كنت ما خد شقه قريبه

من المحل طلعت بالسياره

ورحت البيت وانا جالس عم اتفرج على التليفزيون

الساعه 12 ونص بالليل رن

تلفوني واذا رقمها طالع هون قلت البنت منتهيه

لانها اختارت التوقيت الصحيح

الو ردت مرحبة كيفك قلت لها اهلين بالقمر

ردت اهلين فيك قلت لها حير

هالتلفون اخر الليل وهون صارت تتدلع وتقول اذا

ما بدك بسكر قلت لها لا لا

عم نمزح ايه شو اخبارك ردت منيحه قلت لها شو

عم تساوي قات ولا شي وعم تحكي

محن شوي قالت لي فاضي قلت لها ايوة قالت ممكن تيجيلي

البيت هون طار عقلي اجيكي

البيت وهلا قالت ايه تعال اجلس معي ضجرانة

قلت لهابس بلكي سببتلك ازعاج

قالت وهي تضحك ازعاج انا اباك ممكن تجي

قلت لها وين البيت المهم دلتني

وسكرت الموبايل

نزلت انا وركبت بالسياره صرت اندل على بيتها

حتى حصلت البنايه رنيتلها

وقالت انا شايفتك اطلع الطابق الرابع الشقه 34

وطلعت رنيت على الجرس

وهون دخلت عالم تاني فتحت الباب كانت لابسه

عبايه سوده توقعتها رح تكون

شبه عاريه ولكن كانت لا بسه عادي مدت ايدها

وسلمت عليها وكنت شبه خجلان

والخجل باين علي وهون عجبتها اكتر قالت ادخل

غرفة الجلوس دخلت وجلست وهي

راحت المطبخ وبعد شوي رجعت وجايبه العصير

وبالفعل كانت اد الواجب وجلسنا

صرنا نتحدث وحديثنا شوي شوي يروح ناحية الجنس

وصارت تشكي مشاكلها مع

زوجها ومحرومه من المتعه وناقصها الحنان قمت

وجلست بجانبها وهي لاقت

القبول وشوي شوي نقرب لبعض حتى التصقت شفايفنا على

بعض وهي عم تحكي حتى بديت

تصدر كلمات محن وبديت بوس فيها وهي مرتخيه

بين ايدي وصرت الحس برقبتها

وهي تمحن وتقلي اهههه اه اه اه بحبك ولله

بحب ابيك وتشد على ظهري

واخدتني على غرفة نومها ودخلنا الغرفة وما قدرت

اتحمل دفشتها على الباب

وبديت امص الها ابزازها زهي لابسة العباية

ومش مراعي انها حامل و كانت

بالشهر الرابع وصرت مص وهي تصرخ اي ايه

نيكني شلحتني القميص ونزلت لي

البنطلون وصارت تمص وانا شد على سناني

وامحن متلهارجعت نزلتها

العبايه عن جسمها وكان جسم نظيف وراسمه على

ايدها بالحنه وكان جسمها

ابيض وبديت اللحس حلمات بزهاوهي تتاوهاممممممممممممم

ايه حبيبي نيكني

احبك مص حبيبي يالا انا شرموطتك وانا اسمع

وشد اكتر لانها محرومه من هيك

وتقلي وينك من زمان اعطيني حنانك وحملتها ونيمتها على

السرير ونيمتهاعلى ظهرها

وفرشخت رجليها ونزلت لكسها وبدي الحس بلساني

شفرات كسها وهي تصرخ اه اه اه

اممممممممم ايوه ما عاد فيه اكتر اكتر اه

اه ومن قوة شهوتها تمسك حديد

السرير وتشد وترجع تحط ايدها على شعري وتبدا

تشد وترفع جسمها لفوق

وتنزلو بسرعه رجعت نزلت لراس اصابيع رجلها

وبديت الحسهم وكانوا بيض مثل

التلج وهي تتطلع فيه وتشد على شفايفها ومستهجنه

شو عم تساوي طلعت على

وبديت ادعكهم بايدي وهي تضحك وتشد راسي

ناحيتها حتى تبوسني وتمد

لسانهاحتى مصلها اياهاوترجع تفتح تمها وابدا

نزل ريقي فيه وهي

تشربه نزلت على بزها وبديت مص الها ابزازهااه اه

ليله حلوه بحبك بموت فيك

دفيني اكتر وصرت عض حلمات ابزازها وكانوا كبار

قامت ونيمتني على ظهري وقالت

اجى دوري نزلت على زبي وحطتو بتمها وبدت تمص

وترجع تحط زبي عل عيونها

رجعت رجعتها لورا وفرشخت رجليها وبديت حط زبي

على باب كسها وصرت شوي شوي

دخلو وكان بطنها منفوخه من حمل الجنين وصرت

دخلت وهي تصرخ نيكني وجسمنا

يصب عرق على بعض وكنا متفاهين مع بعض تصرخ

وانا اصرخ ودخلو بقوه ارجع مص

بزازها وترجع تشد عليهم بايدهاوتجمعهم على بعض قالت

نزلهم بكسي بدي اياهم

وانا بالفعل رح ساوي هيك والسرير يهزحتى حسينا

جسمنا انتفض مع بعض

وصرخنا صرخة كبيره مع بعض وانا عم اضغط على

زبي بكسهاوتقول اههه

اههههههههههه اهههههههههه اه اها ها حبيبي

حبيبي يالابعد ما اجى ظهرنا

ارتخيت عليها وزبري بكسها ونايمين على بعض وعم

نتنفس بقوه من شدة الشهوه

مر دقيقتين ونحنا على هالوضع شوي وما شفتها

الا صار تبوس فيه وتقلي عنجد

حبيتك ويمكن ما رح اقدر اتخلى عنك وبتوعدني

ظل معي هيك ورجعت بوستني

التلها لا تخافي انا كمان ارتحتلك وكانت الساعه

صايره تلاته وشوي بعد نص

الليل نايمين مع بعض ربع ساعة واناحا ضنهاوهي

عم تحدثني عن زوجها يلي ما

في جنس الاحساس وبعدها قمت حتى روح البيت

طلبت مني اني انام معها لتحس

بحياة زوجيه وانا ترددت شوي حتى ما حد

يشوفناقالت لا تخاف بهذا الطابق ما

في حد ساكن الحين وبس بدك تنزل انزل بالمصعد

نمنا بالفرشه وكنا اخر

رومانسيه وصارت تفرجيني على صورها هي وصغيره

وضلينا نتحدث حتى الفجر

وهوني رجعت مره تانيه بناءا على طلبها

ونمناوفقت بعد ساعه حتى روح

البيت وهي فاقت علي وقالت خليك حبيبي قلت لها

نامي حبيبتي وارتاحي وبس

تفيقي اتصلي فيه نامت وغطيتها باللحاف وحسيت اني

صرت أميل اليها وارتحت لها كتير

ولقيت عندها حنان كبير الي

loading...

Incoming search terms: