قصص سكس عربي > حكـــايتــى مـــع مهى 6

الجزء السادس

(رحلة العمر)

من الأيام الجميلة التى قضيتها مع مها ، كانت أثناء رحلة عمل فى لندن ولمدة إسبوعين .كانت البدية لقاء مع الأستاذ مجدى سالم صاحب الشركة التى نعمل بها ، حيث طلب منى ضرورة السفر الى إنجلترا لإنهاء بعض الأعمال الخاصة بالشركة مع العملاء هناك ، وعلىّ أختيار أحد الزملاء للسفر معى ،ولمدة قد تزيد عن أسبوعين . فرشحت له مها،فهى دقيقة فى عملها ،كما أنها تجيد اللغة الإنجليزية ، وأغلب شغل الشركة مع الأجانب تقوم هى به. فوافق قائلاً : وأنت تعرف تتعامل معها فقلت له: بالتأكيد يا فندم قال : سأبلغها أن تستعد للسفر معك خلال هذا الإسبوع فقلت : ممكن سيادتك تترك لى مهمة إبلاغها بطريقتى قال : ممكن يا أسـتاذ أمير ،وساتقابل معكما قبل السفر لتحضير كل المطلوب شكرته على هذه الثقة . ثم ذهبت الى البيت وأنا فى غاية الفرح لهذه الرحلة التى سنقوم بها أنا ومها الى انجلترا بلاد الحرية …. كانت مها فى بيتها فى هذا اليوم ولم تحضر الى الشركةلإنشغالها بأمور خاصة بشقتها . اتصلت بهابالموبايل قائلاً: أنا : هاى يا حبيبتى هى : هاى حبيبى أنت رجعت من الشركة خلاص أنا : وأنت خلصتى موضوع الشقة هى : تقريبا أنا : وتيجى على طول عندى علشان عايزك ضرورى هى : ما تيجى أنت أحسن أنا مرهقة جدا، وواقفة طول النهار أنا :أوكى سأحضر أنا هى : تعالى على طول دلوقتى ، وأعمل حسابك أنت معايا الليلة يا حبيبى أنا : أوكى يا حياتى أعددت نفسى ونزلت وذهبت الى بيت مها ، وكان مازال عندها بعض العمال . وبعد ما يقرب من ساعتين أنتهوا من عملهم ونزلوا . فالتفت الىّ مها وهى تخلع فستانها وقالت : أوف روحى طلعت النهاردة . تخيل يا ميرو طوال الوقت واقفة للعمال علشان يخلصوا ، وأنا لابسه هدومى بالعافية ، والدنيا كمان حر… ضحكت وقلت وأنا أيضاً أخلع ملابسى: يوم وخلص تعالى نستحم وتروقى قالت : تقصد تروقنى قلت : اروقك هو أنا عندى أغلى منك بعد تجهيز البانيو بالماء والصابون ودخلنا فيه قلت لها : استرخى أنت وأنا أغسل لك كل جسمك فابتسمت وقالت : ماشى يا حبيبى ثم أخذت الليفة مع الصابون السائل وامسح جسمها كله ، بدأت برقبتها ثم بزازها وصدرها وكنت أحسس أكثر على بزازها من المسح ، وبعدين نزلت امسح بطنها لغاية قرب كسها ، ثم رفعت رجلها على صدرى وبدأت امسح فخذها وكسها ، وكنت أدخل أصبعى فى كسهامع رغاوى الصابون ، وكنت شاعر أنها مستمتعة بلذة لدرجة أن كسها كان بيوسع ودخلت ثلاثة أصابع فيه وحركتهم جوه ، لكن تراجعت لأنى أحسست ولمست طرف خيط اللولب ،وخفت أن ينتزع وأعملها مشكلة . وكان زوبرى فى نفس الوقت منتصب وهايج وعلى الآخر. وبعدين اخذتها فى حضنى لكى امسح ظهرها وطيزها ، لكن مها لفت وأعطتنى ظهرها لمسحها ، فوجدت نفسى بدخل أصبعى فى فتحة طيزها وأحركه ، ثم مسكت زوبرى ودخلت راسه فى فتحة طيزها ونيكتها ونزلت المنى فى طيزها . ثم مسحت أنا جسمى بالصابون ، وبالماء أزلت كل الصابون من على جسمى وجسمها ،وقمنا ننشف بعض .وخرجنا من الحمام الى حجرة النوم فقالت لى : كان حمام حلو قوى . كنت حاسه بك ومستمتعة فقلت : وأنا كنت عايز امتعك بعد عناء اليوم قالت : بس أنت أخرجت أصابعك من كسى بسرعة ، كنت خلاص على وشك أجيب واشبق قلت : بصراحة أنا خفت فالتفت الىّ وقالت : خفت من حبيبك ، خفت من كسى قلت : اصل أنا لمست طرف الخيط بتاع اللولب فخفت يحصل حاجة تعملك مشكلة قالت : يا حبيبى أنت خايف علىّ لهذه الدرجة قلت : طبعاً يا روح قلبى يا كل حياتى .
فأخذتنى فى حضنها وهى تبوسنى وقالت : لن يحدث شىء فى كسى من اللولب ، كتير وأنا باستحم أو اغسل كسى أدخل أصبعى للتنظيف ، وأحس والمس الخيط قلت : الحمدلله يا مها ثم بوستها .على فكرة فى موضوع مهم جداً عايز أكلمك فيه قالت :أيوه أنت قلت لى فى الموبايل . ما هو هذا الموضوع قلت : لا بالسهولة كدة … نأكل أولاً ، ونجلس بمزاج نتكلم يا حبيبتى قالت : لازم فيه أخبار جديدة حلوة قلت : طبعاً يا حبى قالت : ماهى علشان خاطرى قلت : علشان خاطرك بعد الأكل قالت : تعالى نأكل بسرعة أنا أشعر بالجوع قوى وبعد ما أكلنا وشربنا ، جلسنا فى الصالون نشرب الشاى .أما مها فكانت تنظر الىّ منتظره أبدأ الكلام..وبعد برهة قالت : أيه بقى الموضوع والأخبار الحلوة قلت : بعد ما نشرب الشاى قالت : مافيش شاى قوم من هنا ضحكت وقلت : طيب هاتى بوسة قالت : ولا بوسة إلا لما تتكلم قلت : يعنى لو أتكلمت تعطينى البوسة قالت : أيوه وكبيرة كمان ، قل بقى قلت : تعطينى البوسة فى فمك ولا بزازك قالت : فى الأثنين بس قول وانا اغرقك فى البوس قلت : وعد قالت : وعد يا حبيبى قول بقى إذا كنت بتحبنى قلت : طبعاً بحبك ، أسمعى يا حبيبتى قالت : أيوه قلت : أيه رأيك فى رحلة أنا وأنت لمدة أسبوعين من الأسبوع القادم قالت :كويس بس فين نروح قلت : نروح نسافربعيد فى مكان حلو قوى وسيعجبك جداً جداً قالت : موافقة فين نروح قلت : تحبى تروحى فين فكرت قليلاً وقالت : الغردقة أو شرم الشيخ ، مفيش احلى منهم قلت : لا مكان تانى خالص أبعد شوية قالت : الأقصر واسوان ، بس الجو حر قوى هناك قلت : أبعد كمان قالت: مش معقول مرسى مطروح ابعد، قل بقى لاتحيرنى يا ميرو قلت : ايه رأيك نسافر انجلترا فقالت فى دهشة : انجلترا مرة واحد ، مش واسعة شواية قلت : أبداً وحياتك ، انجلترا حانروح لندن ويمكن باريس كمان قالت : لندن وباريس يا حبيبى أنا وأنت قلت : أيوه يا نور عينى لندن وباريس أنا وأنت قالت : أنت بتحلم يا حبيبى قلت : لا أنا بأتكلم بجد يا قلبى قالت : ميرو قول بجد حلم ولا علم قلت : علم وحقيقة وحياتك أنت يا أغلى ما فى حياتى قالت : رحلة الى أنجلترا وفرنسا معقول ، أنت بتضحك علىّ يا ميرو قلت : أبداً يا روح قلبى ، رحلة عمل تبع الشركة قالت : أى شركة قلت : الشركة بتاعتنا اللى بنشتغل فيها قالت : شركة الأستاذ مجدى سالم قلت : ايوه شركة الأستاذ مجدى سالم يا حبيبتى . النهاردة طلبنى وكلمنى فى مأمورية شغل مع العملاء فى لندن ، اذهب وأقوم به لمدة أسبوعين على الأقل، وطلب منى ترشيح زميل يسافر معى لهذه المهمة ، فقلت له مفيش غيرك أنت تسافرى معى لخبرتك فى أعمال الأجانب ، وأنك تجيدى اللغة الإنجليزية . فوافق على الفور ، وقرر نسافر سوياً الإسبوع القادم ،وطبعاً على حساب الشركة , أيه رأيك قالت فى أندهاش : ودى فيها رأى . ثم قامت وأخذتنى بالأحضان ونزلت فىّ بوس .. ثم قالت وهى تضحك بفرحة بالغة :أشكرك أنك فكرت فى ترشيحى اسافر معك . ستكون رحلة العمر يا عمرى قلت : تفتكرى كنت افكر فى أحد أخر ولا أى أحد غيرك يا مها . هذه فرصة نقضى معاً أيام جميلة فى بلاد الحرية ، ونشوف حاجات كتير، وتشترى كل اللى نفسك فيه ماعدا قالت : ماعدا الأعداء السوتيانة والكلوت . عارف عايزه أول حاجة اشتريها أيه قلت : أيه يا حبيبتى قالت : فكر حزر قلت : حاجة حلوة قالت : حلوة قوى ، بس بتاعة الستات والبنات بس قلت : يبقى لا يمكن تخطر على بالى قالت: بس أنت تعرفها وشوفتها والستات والبنات بيعملوها قلت : أنا أعرفها ، ما هى ؟ قالت : لازم أدوخك ذى مادوختنى قلت : المهم أنت تحتاجى هذه الحاجة قالت : طبعاً قلت : وتهمك قوى قالت : طبعاً قلت : خلاص نشتريها وساعتها أعرف ماهى قالت : اقول لك من هنا احسن قلت : قولى قالت : تعطينى بوسة قلت :بوس مش بوسة قالت : أأخذهم على بزازى وكسى أولاً قلت : هذه بوسة لبزك الشمال ، وبوسة لحلمته ، وبوسة لبزك اليمين ،وكمان بوسة لحلمته ، وهذه بوسة لكسك ولشفايف كسك ، وهذه بوسة لطيزك ، وبوسة لفخذك وبوسة جوه كسك، وبوسة فى فمك ….. قالت : كفاية يا حبيبى أحسن أنت بتهيجنى . سوف أشترى زوبر صناعى أستعمله فى النياكة لنفسى وللبنات اللى بمارس الجنس معهن قلت : ايوه زى اللى بنشوفه فى افلام ، البنت مع نفسها ، أو مع بعض. يعنى راحت عليك يا زوبرى يا مسكين قالت : طبعاً زوبرك هو الأساس ، والصناعى عند اللزوم قلت: ماشى قالت : بصراحة أنا كان نفسى فيه من زمان . قلت: عموماً لازم بكره نعمل جواز السفر، ونجهز نفسنا للسفر ، وعلى فكرة الأستاذ مجدى سوف يجلس معنا قبل السفر قالت :انا مبسوطة قوى وغير مصدقة أننا سنكون مع بعض فى أوروبا قلت: صدقى يا حبيبتى . بعد ذلك أخذنا وقتنا كله نتكلم عن رحلة إنجلترا ، وماذا سنفعل هناك ، وأين سنذهب ، وكنا نداعب بعض فى جسدينا ، ونبوس بعض ، ونمارس الجنس طول الليل . .. وفى الصباح ذهبنا لعمل جوزات السفر ، وشراء بعض لوازم الرحلة … كما ذهبنا للشركة ايضاً لنعد كل أوراق نحتاجها فى مقابلتنا للعملاء . ثم بعد يومين اخذنا التاشيرة الى أنجلترا . وتقابلنا مع الأستاذ مجدى وأعطانا كل توجيهاته ، وسلمنا تذاكر الطيران وبها موعد السفر،كما عرفنا بأن الشركة قامت بحجز إقامتنا فى أحد الفندق الفاخرة بلندن طوال مدة وجودنا ،و أعطانا مبلغاً من المال فى ايدينا بالجنيه الأسترلينى ، فشكرناه على هذه الثقة وأننا سنحقق كل المطلوب لصالح الشركة . وأخيراً ركبنا الطائرة وذهبنا الى إنجلترا .

loading...

Incoming search terms: