قصص سكس عربي > الانتقام الرهيب

وانا سني 14 سنه وكنت عايش مع ماما المنفصله عن بابا من قبل ما اتولد وماما بيضه جميله جسمها ملفوف بس كانت ست جاده جدا متعرفش الهزار ابدا وقليل اوي لما تضحك وكان عايش معانا في الفيلا واحده ست اسمها ناديه سنها حوالي 35 سنه وكانت زي مديرة المنزل وكانت خمريه مليانه بزازها كبيره كبيره ودايما تلبس جلاليب واسعه وجوزها عادل كان بيشتغل عندنا سواق طويل وعريض واسمر وانا في الوقت ده مكنتش اعرف عن الجنس كتير من اصدقائي في المدرسه وكنت مع اصدقائي نشتري مجلات ونتفرج سوا وعرفت يعني ايه النيك واللحس والمص وكنت لما اتفرج مع اصجابي علي المجلات نمسك ازبار بعض ونلعب لحد ما اللبن ينزل وطبعا جت اجازة الصيف ولقيت نفسي محروم من المتعه دي وفي يوم صحيت علي صوت زعيق وخناق لقيت ماما بتشتم ناديه وتقولها لو حصل كده تاني هطردك انتي وجوزك وتشتمها شتيمه قذره اول مره اشوف ماما بالعصبيه دي ولقيت ماما بتدربها علي وشها وتتف عليها وناديه عماله تتاسف وتقولها خلاص يا مدام مش هيحصل كده تاني طبعا انا مش عارف حاجه وليه ده كله في اليوم التاني بعد ما عادل اخد ماما في العربيه يوديها الشغل كالعاده لقيت ناديه جايه تصحيني وتقولي يالا يا حبيبي الفطار جاهو وكانت دي اول مره تقولي يا حبيبي قولتها انا حبيبك قالتي ايوه حبيبي وروحي انا فرحت وقلتلها اديني بوسه مدام انا حبيبك قالتلي عاوزه خمسين جنيه وانا اخليك تبوسني قلتلها وامسك بزازك قالتلي وتمسك وتعمل كل حاجه يا شقي جريت واديتلها الفلوس وقلعتها هدومها وابتديت ابوس فيها من شفايفها وامسك بزازها وارضع فيهم وهي تقولي اههههههههه اوي اححححححححح يا شقي وانا اهيج من كلامها وتقولي يا لا الحس ونزلت ببقي علي كسها الحسه واشفطه وفجاءه لقيت عادل داخل علينا وماسك سكينه ويقولي هدبحك يا ابن الكلب ازاي تنيك مراتي وانا خفت منه وقعدت اعيط واقوله سامحني يا اونكل عادل قالي مش هسيبك لازم ادبحك والا انيكك قلتله نيكني يا اونكل بس متدبحنيش وفعلا قلع منطلونه لقيت زوبره كبير طويل وتخين وقالي يالا مص زوبري رحت واخد زوبره في بؤي وقعدت امص ودي كانت اول مره اعمل كده بس لقيت زوبره حلو وبينزل منه حجات طعمها حلو وهو قالي يالا اندار يا وسخ وفلقس والا هدبحك رحت علي طول مندار ومفلقس وهو راح تف علي خرم وابتدا يدخل زوبره في وانا حسيت بالم جامد واقوله اي اي اي بيوجعني زوبرك يا اونكل بالراحه علي وهو عمالي يدخله ويزوقه اكتر في وانا عمال اصوت من الوجع لحد ما نزل لبنه في وسابني ومشي وكانت ناديه مستخبيه وعماله تصور جوزها وهو بينكني وتاني يوم جت تصحيني قلتلها هاتي بوسه قالتي لا ما اقدرش عادل يموتني ويموتك بس انا عندي فكره هخليك تنيك واحده احلا مني ايه رايك طبعا قلتلها موافق قالتلي تجيب الخمسين جنيه قلتلها بس اعرف هي مين قالتلي تجيب الفلوس الاول طبعا اديتها الفلوس وقلتلها مين بقه قالتلي الهانم الكبيره قلتلها ماما قالتلي ايوه قلتلها لا طبعا مستحيل ازاي ده يحصل قلتلي مالكش دعوه انا هتصرف عاوز والا لا انا لقيت نفسي بتخيل ماما الحلوه البضه المليانه راح زوبري واقف وقلتلها طيب يالا قالتلي بالليل حضر نفسك واتاريها راحت حطه لماما منوم في النسكافيه واول ما لقيتها نامت جتلي وقالتلي يالا يا عريس العروسه مستنياك واخدتني علي اوده ماما وقالتلي يالا هي نايمه مش هتحس وراحت مقلعاها هدومها وانا لقيت نفسي بهجم علي ماما وارضع في بزازها والحس بطنها واكل كسها وناديه تقولي يالا بقه دخله في كسها ورحت واخد رجلين ماما علي كتافي ومدخل زوبري في كسها وابتديت انيك فيها لحد ما نزلت لبني وكان عادل مستخبي وعمال يصورني وانا بنيك ماما وتاني يوم لقيت ناديه واقفه بتشتم ماما وتقولها يا مره يا شرموطه وماما واقفع مذهوله وتقولها هجيبلك البوليس وهحبسك انتي وجوزك يا كلاب وناديه تشتم ماما وتقولها هاتي البوليس يا متناكه اتفوه عليكي وتتف علي ماما وتقولها بس قبل ما تجيبي البوليس لازم تشوفي الافلام دي وراحت مورياها عادل وهو بينكني وانا بمص زوبره وبعدين وانا بنيك ماما وتقولها يا مومس يالا ابنك بينيكك وجوزي بينكه انا هفضحكم فاكره لما ضربتيني وتفيتي عليا انا صممت انتقم منك ماما اغمي عليها ووقعت علي الارض وماتت

loading...

Incoming search terms: