قصتي مع سمية الشرموطة جامدة

سلام عليكم شباب طبعن هذي مشاركتي الاولى وانتمنى ان تنال اعجابكم
اعرفكم بنفسي انا اسامة اعمل سواق تكسي في احد محافظات اليمن
قصتي كانت مع سمية وماادراك ماسمية
في احد الايام وانا خرج الى العمل عن الساعة الـ 5 بعد العصر قامت بايقافي فتاة جميلة بل رهيبة تتمتع بطول وبياض يكاد ان يشع من جسمها وعيونها العسلية الجميع
لا اطيل عليكم

فطلعط فوق السيارة قلت ايريد الذهاب الى المطعم وقمت بايصالها وانا انظر اليها طول الطريق وهيا تضحك وتغنج وتتدلع وتبادني النظرات القاتلة حتى قام المارد المجنون وانتفخ وقام بظهور وعند نزولها نظرت الي ونظرت لمنطقة الانتفاخ عند زبي وضحكت وطلبت مني االانتظار وقمت بنتظارها ثم عادة وهيا تحمل معها العشاء وطلبت مني الذهاب الي منطقة خالية على البحر لكي تئكل وذهبت بها وعند وصولنا كشفت عن جمالها فدهلت بهاذا الجمال الدي لا استطسع ان اوصفة لكم وقامت بااكل وطلبت مني مشاركتها وقمنا بئكل وضحك والممازحة فسئلتي ؟
ماذا كان تاذي موجود تحت البنطلون فأجبتها انهو زبزوب قلت ممكن اشوفة وقمت باخراج زبي وذهلت من منظرة الكبير الرائع اوووووووووووووة ماهذا الزب الجميل ان رائع وقامت بمصة ومداعبتة بلسانها وغرقنا في بحر القبلات الممتع الرهيب وقمت بمص كطفل جائع حتى انهارت تماما
وخدنا الوضعية المشهورة 69 وقمت بمص الذي كان لة طعم الشهد وطان يقطر من حلاوتة وانا الحس وهية تقوم بمص زبي والدخالة الى نهاية حلقها ومص مائة العدب
وقمت بدخال زبي في الغارق بدموعة وهيةة تصيح وتتوجع وتان من الالم واللذة وعندما اقوم بااخراج قول لي ارجووووووك ارجوك قلبي رجعة فية انا نيكين نيكني اشتيك تنيكي اني اكبر منيوكة اكبر ارحمني وانا اشغلها قرعة شغل نظيييييييف واخل واخرجة الى ان اتت الرعشتي ورعشتها معن وقمت بصب لبني الساخن في الملتهب وحلسنا على هذ الحال الي ساعات الليل الاخيرة ومتعة لا توصف تلغ الخيال

هذي واقعية وحصلت معي فعلا

loading...

Incoming search terms: