علي قصه حقيقيه

loading...

اولا انا اسمي حسام وقصتي ديت حقيقة وليست من وحي خيالي كاغلب

انا شاب وسيم طولي 177 سم ووزني 72 كغ مدورة وبشهادة الجميع حلوة موت

وزبري طوله 17 سم وابيض …..

المهم قصتي بدات وانا في 19 من عمري تعرفت علي صديقي علي حينها وبعد فترة من صداقتنا اصبح يبوح لي باسراره كلها …………

وعلي شاب وسيم , اقصر مني بقليل وفي نفس وزني ……….

علي دائما ماكان يحكي لي عن مغامراته الجنسية وكيف نام اول مرة مع البنات وكيف تعلم النيك وهكذا من اسرار وانا كنت مستمتع بالاستماع الي الجنسية

الي ان اتي اليوم الي قالي لي فيه انه مارس الجنس مع صديق له في الثانوية واستمتع بذلك واخذ يحكي ويصف لي متعة النيك من الطيز وكيف تمتع بمص زبر صديقه وكيف ناك صديقه بعد ذلك وانا متمتع لاقصي درجة ..

لدرجة ان وقف زبري بشكل ملحوظ وامتدت علي الي زبري وامسكه ….
فقمت مفزوعا وابعدت يده وقلت له انت فاكرني ايه ياخول انا مش زيك وقعدت اشتم فيه ..

المهم ذهبت الي البيت وذهبت الي السرير وانا في سريري لم تفارق خيالي كلمات علي عن الجنس مع صديقه وفي باطني تمنيت اني كنت معه واني انا الي نكته وتلاعبت بطيزه …

وغلبني النعاس وقمت في الصباح وانا علي استعداد للذهاب الي علي ….

ولكن في داخلي خوف لاني لم يسبق لي ان مارست الجنس مع شاب مثلي ابدا …

المهم اتصلت بعلي في البيت وقلت انا جايلك قالي خلاص انا مستنيك

المهم رحت له وشوية واهله مشيو قعدنا نتكلم فقلت له انا اسف علي قلت ليك امبارح مكنش قصدي وقعدت اجر ناعم معاه

هوة قالي ولا يهمك ؟؟؟

قلت ايه بقي الي كان بيحصل بينك وبين صاحبك قعد يحكيلي لغايت مازبري وقف علي الاخر وخلاص حيقطع البنطلون وعلي عينه علي زبري وهوة واقف …..

رحت مديت ايدي علي زبره ومسكته وقلت له كمل المهم قعد يحكيلي وانا ماسك زبره بايدي وعمال العب في راس زبره لغايت مابل نفسه …….

سعتها بصلي وضحك وقالي احنا حنقضيها كدة ماتيجي نجرب راح واقف وقلع البنطلون …

شفت زبره زبره ابيض طوله تقريبا 19 سم روووووووعة متدلي ليس واقف

رحت انا واقف وقلعت بنطلوني وزبري كان علي اخره راح علي مسكه بايده وقعد يدعك فيه ويمسك بيوضي بايده ….

قلت له انا عايز انيكك في الاول قالي الاول الاخر مش حتفرق
راح قام جاب علبة كريم من جوة ودهن زبري وانا دهنت طيزه كلها وراح استند علي الكنبة واداني طيزه رحت مباعد بين فخاده ودخلت زبري كله وقعدت ادخل زبري واطلعه وعلي بيقولي بسرعة بسرعة بسرعة لغايت ماولصت لقمة سرعتي وانا عمال ادخل واطلع في زبري لغايت مانزلتهم في طيزه راح قايم ومسك زبري وقعد يلحسه بقوة ويمصه ويبوس راس زبري لغايت ماقلت خلاص ………..

قالي يلا دورك بصيت له وقلت بالراحة عشان انا اول مرة ………..

قالي مايهمكش المهم رحت ساند علي الكنبة وقعد يدعكلي ويدخل صوابعه في لغايت مادخل 3 صوابع مرة واحدة وقالي دلوقتي حدخل زبري …..

راح ماسك بايده يفعصها ودخل راس زبره وانا بقوله بالراحة اه اه
وهوة بيدخل ويطلع بشويش اه اه اه

ومرة واحد مسك فخادي ودخل زبره كله اح اح حسيت اني بموت

حسيت زبره وصل لبنطني وانا خلاص خلاص ياعلي اه اه اه مش قادر ياخول

مش قادر ياعلي حموت حموت وهوة عمال يدخل زبره كله ويفعص ويقولي حتموت ياشرموط دة انا لسة ماعملتش حاجة اه اه

وراح مطلع زبره ومدخله تاني وانا بقوله خلاص ياعلي بجد بموت ياعرص ياخول وهوة ماسكني جامد من فخادي وعمال يدخل وبيضانه تخبط في من شدة النيك وعمال ينهج ويقول اه اه اه اه خلاص قربت اه اه اه لغايت مانزلهم في حسيت ان بركان انفجر في

انا اترميت علي الكنبة وهوة قعد جنبي يلعب في زبري ومارسنا الجنس بعدها عدة مرات

Incoming search terms: