زميلتي في الكلية .. وزميلتي في الشغل

loading...

من قصتي اللي فاتت قلت ان علمتني ضرب العشرة وفضلت على كده سنين لحد ما دخلت الكلية وبالمناسبة هي كلية ادبية وكانت في منيل الروضة على النيل… وجنب الدراسة اشتغلت في سنترال .. عدى اول كذا شهر لحد ما اتعرفت على بنت وابتدينا نقرب من بعض في الاول علشان كنت شاطر وبساعدها وبعدين لقيت فيها المصرف اللي هفضي فيها لبني .. لونها كان اسمر زي البنات اللاتينو بزها كان كبير وعيونها واسعة كانت طيبة وعلى نيتها قوووي واحدة واحدة لحد ما بقينا نحضن بعض ونبوس اقفش في بزازها لحد ما السنة قربت تخلص . في نفس الوقت اللي كنت بروح فيه السنترال بالليل اخلص الكلية وارجع عليه … كانت في بنت شغالة معايا جسمها صغير واقصر مني شوية بس امكانيتها حلوة بزازها متوسطة وطيزها ملفوفة وصغيرة بردو الدنيا مشيت عادي لحد ما لفيت دماغها … وهي اول واحدة ابتديت معاها كاتت بتسلمني ايراد شفت الصبح وكان فيه اوضة تانية من جوة المحل رحت نزلت الباب وقلتها علشان نعد الفلوس كويس .. ابتديت ابوس فيها وارفعها من على الارض حطيتها على الكاونتر وبقت اقفش في اطيازها الصغيرين واعصر بزتها ورحت رافعها من علة الكاونتر ودخلنا الاوضة ومحتش بنفسي غير وانا مدخله في … يااااااه كان طري قووي وهي اتوجعت جامد بس كانت مبسوطة وكررناها كتير لحد ما سبت الشغل ….. اتقابلت مع زميلة الدراسة في الاجازة هنروح ديسكو في شارع الهرم وفعلا اتقابلنا هناك كان في الغيد الصغير ومن غير مقدمات بعد ما دفعت للراجل بتاع الحمام خدتها ونكتها من بردو بس كان الاحساس اروع ..منظر وهي بتتهز قدامي مش قادر انساه… ومصيت حلمة بزازها لحد ما اتعصرت … ومن كتر ما اقطعت لسانها وشافيفها بقها جاب دم… بصراحة الفترة ديه مش هعيش زيها تااني …. بجد جيت في اسبوع بقيت اظبط ديه بالليل وديه الصبح …. بتمنى ان الايام ديه ترجع تاني….

Incoming search terms: