انا وابن خالي خالد اهداء للاعضاء والوليد خصوصا

مساء الورود عليكم جميعا حقيقه انا احترت ابدأ معكم حيث اني مسجل من وقت طويل وقليل المشاركه جدا ولكن بعد مارايت من الحب والجمال هنا احببت ابدا معكم مشاركاتي
بقصتي وابن خالي خالد هذا الشاب الذي اعشقه حتى الثماله والذي الان لايريدني بعد العشره فاردت ابين لكم حقيقته الرائعه
خالد هو شاب جميل جدا
جذاب تبع طريق البنات الان فلا يريدني انيكه ابدا واصبح مفتونا بالبنات فهذا طبيعي ولكن لايرضى انيكه بحجه انه كبر وخلاص

قصتي معه بدأت حينما اتو الى البلد من الرياض بعد ان طلق ابوه امه فاتى عند جدتي مع اخويه واخته
كنت اخاف عليه بالذات لحبي الشديد له طبعا خالي شاف حاله وتزوج وهم عاشو عند جدتي كانو يخرجون معي واتسوق لهم مايريدون وانا اكبر منه ب8 سنوات بدأت رحلتي معه في النيك بعد ست سنين عاشها عند جدتي وسبب بدايتها انه اعجب جدا ذاك يوم بجوالي الجديد ابوكميرا وطلبه مني ليتفاخر به مع اصدقائه واعطيته اياه طبعا وهل اقدر اردده ابد

وبعد فتره ارجعه ومان حزينا جدا وبعد ذلك بايام ذهبت وهو لنتمشى بالسياره كان عمره 15 حينها ومع
الكلام جرنا الحديث عن البنات وبزز البنات ونيك البنات وجلس يسألني هل نكت وكذا وبعدها قال لي ياخي الجوال نفسي فيه ليتك تعطيني اياه قلت له فداك خذه قال مابيه فتره ابيه دايما مع رقم بعد واللي ودك سوه بس عطني الجوال انا قلت وانا تمزح في وقتها بضحك اي شئ قال ايشئ قلت انيكك توافق قال لا وش هالطلب قلت انت تقول اي شئ قلت لي وانا بلغتك سكت بعدها حوالي ربع ساعه ثم قال يعني لونكتني بتعطيبني اياه قلت اكيد وجلس يحلف بي في اهلي نامااعلم ومايدري حد
وانا مسايره وبعدين قال بشرط وحده وكنت حينها بادي علمه الكلام للنيك ليحذر من اصحاابه المعجبين به واعلمه المني وكذا طبعا قال وحده قلت اوكيه قال وقف انامصدقت طبعا رحت مكان ظلام

لام ووقفت قلت هاه قال لي الجوال بالشريحه قلت خذه نزل من السياره وبعدها نزلت ولمست طيزه ياه ااااااه على ذاك الطيز فاكهه عسل خرافه قلت افسح ملابسك قال لا بس السروال قلت اوكيه كنت انتفض شوقا لرؤيتها فنزل ورايت جمالها قلت انبطح قال اخاف ملابس تتوسخ بالتراب قلت ابنزل الفرشه ونزلتها بعد ذلك انبطح جلست المسها حوالي خمس دقائق وهو يقول بسرعه فبليت زبي المتصلب بجنون وبليت طيزه وادخلت زبي بين فخوذه فقال مو داخل لالالالالا بعده صاح باعلى صوته اي وانا طبعا نزلت منيي في طيزه بدون اي شعور قال ليه ليه قلت غصب علي وبعدها قمت واخذت المنديل ومسحت خرقه وطيزه وهو بيتألم قلت خلاص وركبنا واخذ الجوال وكان شديد التاأثر من النيكه حيث انها الاولى له وانه لايريد الجوال فحزنت وذهبت وشريت له جديد وشريحه اتصال وبعدها كان فرح بالجوال وحزين انه اتناك ومضت الايام وانا لم اتكلم بشئ فامن لي واخذته اخرى منت مخطط هذه المره للروقان وقلت له قال لا بس واحد فقلت انت تامر مو لازم كنت انا اخطط لبعيد فجلست اتكلم معه عن احساسه بالنيكه وان ماتوقت تصير وجرنا الكلام ليسألني عن زبي ليه كذا منتصب ومنيه قوي جداجدا قلت من الشهوه قال يعني انت مشتهيني وعندك تنيكهم قلت انت الحبيب ضحك رجعهت للبيت وبعد يومين فقط يومين اتصل وقال تعال ابيك تجي فيه موضوع خفت انا انه انكشف امري اولا لانه صغير وانا في 22 من غمري ورحت وانا اقول ماذا سأقول لابوه اوجدتنا واتصلت عليه وقلت وش السالفه في مشكله ولا شئ قال لا بس ابروح معك زهقان قلت طيب
وجيت ركب معي وبعدها جلس يكلمني ويقول انه يتذكر ذاك اليوم وانه ماتوقع يعور كذا وانه وده يشوف زبي لان تلك المره بسرعه وماشافه طبعا طلعته وه منتصب بيشق ثوبي وشافه قلت هاه ودك وحده قال اخاف يدري احد قلت ماعليك ابدا ورحت وياه لكبري ظلام على الطريق السريع ونزلنا نزل وفرشت فرشه اللذي اسميتها بعد ذلك فرشها المني من كثر ماصب فيها منه وانبطح مباشره وعملت فيه كالاولى لكن قال لاتزل ابغى اشوف المني حقك قلت طيب وبعد ماجاني ظهري قمت وشاف المني وقال يااااوه يطشر طشر قوي قلت كذا عشانك حلو واستمريت معه حوالي سنتين كذا وكان يلبس جنز والمزلقات وبالشفايف وكل مره شكل جديد وبعدها قال خلاص بعد اربع سنسن نسك انا ماعاد ابغى كبرت واستشرفت على كذا اقتنعت بعد نيكه ختاميه عمل فيها هو ماعمله من مص وتحريك طيزه وزبي في خرقه وتاوه ثم انقطعنا عن بعض لذهابه للرياض الكمال دراسته ولاقيته بعد ثلاث سنين وقد كبر وشب شاره ولحيته واصبح يتزكرت للبنات وحضرت عنده ليله لانام في الرياض وجسنا نتسامر بالحديث وبعدها اصبحت كل مااجي للرياض اجي اجلس او انام في شقته اللتي استاجرها خالي له وذات يوم اتيت وجدته يعاني ماديا من صاحب البقاله تحت وانحرج امامي احراجا شديدا حيث ان مصروفه انتهى على الاكل والسياره وغسيل الملابس وابوه مبسوط مع زوجته وهو متورط فسددت للبقاله مبلغها حيث اني حالتي الماديه ممتازه واعطيته الف وخمس مائه ريال فرفض وقال لا ماابغاها انا بيجي المصروف بعد بكره قلت خذها ومتى ماقدرت رجعها قال يمكن مااقدر قلت فداك هي وصاحبها و**** ماترجع شكرني وقبل راس ونمت عنده
وبعد اربع ايام عنده دخلت فجاه واذا هو نايم ولابس شورت الظهر فنظرت اليه واذا هو مشعر وقد تغيرت رجليه عن اول وجلست وبع فتره قام من النوم وشافني قال ليه ماصحيتني قلت حرام انا جالس اشوف التلفزيون وماعندي شغل اصحيك قام وتروش في دوره المياه واتى بالفوطه واذا بصدره قدتمكن منه قليل من الشعر قلت الان انت اكثر مني شعر يعني ضحك قال ايه كبرنا فجلسنا نتذكر طرائف في الصغر وجرنا الكلام عن اعذارنا اذا تاخرنا بعد النيك وش نقول تصريف قال ذيك الايام كنت مبهور منك قلت ليه قال عشان زبك وطريقة نيكك وكان دايم يتحاشى كلمه نيته اودفقي في خرقه قلت دنيا ليتها ترجع قال خلاص كبرنا جمعت نفسي وقلت انت لاتزال قمر والزين زين دوم قال شكلك عاشقني قلت اكيد ققال لو ارضى يعني بتنيكني وهو يضحك قلت اكيد قال شعر قلت يامحلاه انا عاشقك انت كلك على بعضك والشعر امره هين نير او موس يشيله قال صاحي واحد يشوفني قلت لا بس شيله مااقتنع وشفته بيزعل لما جلست ازن عليه انيكه بعدها لبس وطلعنا قال تعرف انت قلت ايوه وعرفته على بنت مووووووت تركيه كنت اجي لها في حي الروضه ابوها يشتغل بالسفاره ودخته عندها ولمسها وبوسها بس مارضت ينيكها قالت بس انت تقصدني صاحبك لا علما بانه اجمل مني بكثير طلعنا وهو زعلان ورحنا لشقته مع عشانا بنتعشى قلت ولا يهمك ياخلودي بكره تنيكها قال احلف قلت رجعنا لاحلف وانا اضحك قال وربي لاخليك تنيكني قلت ي**** قام وشلع ملابسه كللها واخذت كريم عنده ونكته وشعر طيزه كثير قلت بكره احلقها قال بس بعد ماانيك البنت قلت اوكيه ورنكته ونزلت داخل وكان يتألم وبعدها تروشنا سوى ونمنا بحضن بعض بدون ملابس وهو نايم وانا انيك فيه نكته حوالي اربع مرات ونمت من التعب وقمنا ورحنا في الليل للبنت وناكها وانسط وبعدها رجعنا للشقه وكان مهاه نير وموس وشال طيزه وجلست يوم كامل انيك فيه ونتروش وبعدين مشيت للرياض بعد اسبوع رجعت ومريت عليه قال معاك فلوس قلت اكيد قال فجاه لي بنيكه قلت اوكيه وجلست انيك فيه
وطيزه يحلقها وكنت لما تشب شهوتي امشي للرياض له اعطيه فلوس وانيكه وبعد فتره كان مايبي فلوس المحنه تمكنت منه كان يمص ويجلس عليه وصحراوي وكساسي ومنبطح وواقف وعلى جنب ووصلت انزل مره بطيزه ومره على فخوذه ومره بصدره ونتروش سوى جلسنا كذا حوالي سنتسن وانا انيك فيه بشكل شبه يومي في الرياض وشبه اسبوعي لاجاء للبلد وبعدها انقطعنا بسبب مشكله بينه واخوي كبيره طرده اخوي من البيت هو وابوه وزعلو وانحرمت مته بعد مارجعت العلاقع بيننا نكته ثلاث كمان وصورته وهو ميدري كنت خايف يبعد عني اويتركني انا ثملت على طيزه المشكله نكت اقارب لي كثير بس هو حتى الان احب نيكته لانه يعطي جو خرافي بالاه والحركات وشرب المني بطيزه وجماله الاخاذ والان انا لي ثلاث سنوات احاول ومو راضي ابدا ابدا وهي المره شكلها اكيد لانه يقول خلاص باتزوج وحرام وكل ماجبت القديم يبتعد ويزعل والان احاول من سنتين احاول موراضي ابدا ابدا قلت اني احبك وانا اموت فيك وعرفت واولاد كثير بس انت لوعمرك 40 اشتهيك ونيكتك موراضي قال بيهون عليكك تفضحني قلت لاوربي بس مااقدر قال انت كبرت وانا كمان خلاص واذا نفسك تسمح لك تفضحني افضحني وانا للان وفي وساكت وانتظره انا مستعد ادفع اي شئ مستعد انيكه وحده بس لاني كل مره انيكه احس انها اول مره وقلت له وحده ختاميه اعتزال مو راضي ساومته ب15000ريال مو راضي والان اطرح لكم هالقصه لاول مره بالنت واب حل اذا فيه طريقه او حتى علاج يخليه يتمحن مستعد اشتريه او فيه احد يقدر يقولي طريقه حاولت بكل الطرق مو باقي الاالفضيحه بس ومااقدر ابد ابدا لو اموت انشرها لخالد الحبيب والعشيق والغالي

واي احد مستعد يصبرني بطريقه يراسلني على الايميل بليييييز

loading...

Incoming search terms: