الخادمه وانا “قصه واقعيه”

loading...

هذه حقيقية أنا إسمي ميزو 26 سنة وأنا عندي 21سنة كنت مدمن أفلام في يوم من الأيام قاعد علي الكمبيوتر وأتفرج الخادمة صحت علشان تشرب وأنا كنت هايج جدا جدا سمعت صوتها طلعت من الأوضه وقولتلها تعالي عشان تعدلي الأوضة قالتلي خليها للصبح يأستاذ ميزو قولت بس إعمليها دلوقتي عشان أعرف أنام فيها أنا كنت نفسي تدخل عشان أمارس معها الجنس المهم دخلت بعد محايله وهي بتعدل الأوضه ميلت بقت طيزها لوره طبعا انا زبي كان هيفجر الشورت المهم قافلت الباب بالمفتاح من غير ماتاخد بالها ورحت عليها وحضنتها من ورا قالت لأه يأستاذ ميزو مش هينفع حد يصحي قولتلها ماتخفيش بس مش عايز صوت وأنا هاحسبك بفلوس قالت لأه دا كله وانا لسه حاضنها وراحت وقفت أقعد أبوس في رقبتها وودنها وزبي كان في طيزها وشوية دورتها أصبح وشي في وشها بستها من شفيفها وآآه من الشفايف ناااار بعد كده وإيدي علي بزازها أفرك فيهم شوية قلعتها العبايه بقت بقميص النوم وماكنتش لابسه سنتيان ولاكلوت بحجة ان الجو حر جدا وهي كانت ساكته خالص وكإنها كانت تعبانة من زمان وماصدقت لقيتني المهم قالعتها القميص كمان ونزلت مص في بزازها وإيدي علي وهي تتأوه بصوت منخفض عشان محدش يسمعها فضلت شغال مص ودعك لحد لما قالتلي دخله أرجوك ياحبيبي في مش قادرة مولع ورحت حاطت زبي في وهي كانت متزوجه وجوزها مسافر فضلت أنيكها وانا فوقها شوية وقولتلها قومي إعملي ضعية الكلب ورحت حطوا في وقعد أنيك لحد ماجبتهم علي طيزها بره وقعدت تلحس في زبي لحد لما قام تاني رحت حاطه في تاني لحد لما جبتهم 4 مرات قالت تسلم حبيبي كل يوم هجيليك وبكرة تنيكني أكتر